• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

نوهت بالدعم المتواصل للشعب الفلسطيني

أخبار الساعة: الإمارات رمز للنجدة والنخوة العربية الأصيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

أبوظبي (وام)- أكدت نشرة أخبار الساعة حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على الوقوف دائما إلى جانب أشقائها العرب في أوقات الأزمات والكوارث وأن تكون مواقفها عملية ومتفاعلة مع آلامهم ومشكلاتهم بشكل مباشر.

وتحت عنوان “دعم إماراتي ثابت للشعب الفلسطيني” قالت إن هذا ما عكسته توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، خلال الأيام القليلة الماضية بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة إلى المتضررين الفلسطينيين من الفيضانات التي جرفت منازلهم وممتلكاتهم وذلك استجابة لنداء وزارة الشؤون الاجتماعية الفلسطينية وبناء على تقارير من مكتب هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في فلسطين تفيد بوقوع خسائر فادحة في مدينة القدس والقرى والمخيمات والمدن الفلسطينية الأخرى من جراء هذه الكوارث الطبيعية.

وأضافت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية أنه في الوقت ذاته وحسب وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة غزة المقالة فإن دولة الإمارات تبرعت بمبلغ قدره 50 مليون دولار لبناء مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأسرى المحررين وسط قطاع غزة. وأكدت أن هذا الدعم الإماراتي للشعب الفلسطيني هو امتداد لسياسة ثابتة وراسخة منذ إنشاء الدولة عام 1971 تقوم على الوقوف إلى جانب الأشقاء ودعم القضايا العربية بالطرق والأساليب الممكنة كلها خاصة القضية الفلسطينية.

وأوضحت أنه في هذا الإطار فإن لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله ،الكثير من المكرمات والمبادرات الإنسانية النبيلة التي يحفظها له أبناء الشعب الفلسطيني وتكفي الإشارة هنا إلى مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان التي تكفل سموه ببنائها في قطاع غزة على أنقاض مستوطنة إسرائيلية كانت هناك بتكلفة إجمالية قدرها 100 مليون دولار، إضافة إلى مساهمات سموه المالية الكبيرة لدعم المؤسسات الإنسانية والإنمائية الدولية العاملة على مساعدة الشعب الفلسطيني.

وأشارت إلى أنه في سياق هذا الدعم، دعا سموه في رسالة بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في التاسع والعشرين من شهر نوفمبر الماضي المجتمع الدولي وبالخصوص الدول والمؤسسات الاقتصادية المانحة إلى تعزيز أوجه الدعم والمساعدات السياسية والإنمائية والاقتصادية التي يقدمها لأبناء الشعب الفلسطيني ولسلطته الوطنية من أجل تمكينه من نيل الحرية والاستقلال والعيش الكريم في ربوع وطنه متمتعا بالسيادة والاستقلال أسوة بشعوب العالم كافة.

وقالت إن الدعم الإماراتي للشعب الفلسطيني يتسم بالتواصل والاستمرارية ففي كل الأزمات الإنسانية التي واجهت الشعب الفلسطيني كان الحضور الإماراتي فاعلا ومعبرا عن نفسه في شكل مشاريع صحية واجتماعية وتعميرية وإنشائية كبرى في جميع مدن الضفة والقطاع ولهذا أصبحت دولة الإمارات أحد أكبر مانحي المساعدات الإنسانية العاجلة لدعم المشاريع التنموية وميزانية السلطة الفلسطينية، مشيرة إلى أنها قدمت 34 مليون دولار عام 2011 كمساعدات مباشرة لدعم الحكومة والمشاريع التنموية.

وأكدت أخبار الساعة في ختام مقالها الافتتاحي أن هذه المواقف الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة لا تنفصل عن المبادرات الإماراتية الأخرى لمساعدة الشعوب العربية الأخرى التي تواجه أوضاعا إنسانية صعبة ولهذا صارت الإمارات عنوانا للنجدة والنخوة العربية الأصيلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا