• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

موسم الامتحانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

الامتحانات موسم يتجدد في كل عام وهي مصدر قلق وتوتر لبعض الطلاب، وفرصة سانحة للمراجعة وتثبيت للمعلومات وهي أيضاً لحظات استنفار، وأيام جد واجتهاد، وعليها يتوقف نتاج الجهد والعطاء وحصاد العام.

يؤكد علماء التربية أن استغلال الوقت بكفاءة من العوامل الهامة للتحصيل، ووضع خريطة طريق تساعد على تنظيم العمل وترتيب المذاكرة، فتخصيص وقت ومكان محدد من شأنه أن يخلص الطالب من سلوك التأجيل والتسويف مع انطلاق الماراثون السنوي، كما أن وجود جدول زمني يساعد على تكوين استعداد نفسي وعقلي للمذاكرة، ويتعين على كل طالب أن يوازن بين الاستذكار والترويح عن النفس، مع مراعاة ألا يمتد هذا الجدول إلى وقت متأخر من الليل.

عليك بتحديد الساعات المخصصة للدراسة وتلك المخصصة للأكل والأوقات الخاصة بأداء واجباتك الدينية والمنزلية والأنشطة غير المدرسية للترفيه والراحة.

وعند المراجعات فإن لكل منا عاداته الخاصة، لذلك برمج مراجعاتك حسب ما تفضله أنت، وتذكر أن قدرات الإنسان تكون في أوجها صباحاً وتنقص في فترة الغذاء وبعده، لتنشط من جديد في السابعة أو الثامنة مساء وحتى العاشرة، وفي كل الحالات اجتنب السهر ما أمكن، فالنوم العميق والكافي ضروري من أجل تنشيط الذاكرة، إلى جانب توفير مكان هادئ يساعد على التركيز أثناء المذاكرة.

ولا تنس أنه كلما دربت ذاكرتك على الحفظ ازدادت قدرتها على الاحتفاظ بالمعلومات بسرعة ولمدة طويلة، كما أن للمراجعة الجماعية فوائد كثيرة منها: التحفيز المتبادل على المراجعة وتبادل المساعدة على فهم الدروس، غير أن نجاحها مشروط بمدى جدية أفراد المجموعة.

ومن بين أبرز النصائح للطلبة هذه الأيام تنويع مواد المراجعة، مع مراعاة أن القراءة الجهرية مفيدة، وهى تصلح أكثر للمواد الأدبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا