• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس اليمني يستقبل مفجر الاحتجاجات الانفصالية في الجنوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

استقبل الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي أمس في صنعاء العميد ناصر النوبة الذي أطلق شرارة الاحتجاجات الانفصالية السلمية في جنوب البلاد في مارس 2007. والنوبة هو عميد متقاعد في الجيش اليمني منذ الحرب الأهلية التي اندلعت في صيف عام 1994، ومؤسس جمعية المتقاعدين العسكريين الجنوبيين التي شكلت نواة لما عُرف لاحقا بـ»الحراك الجنوبي». وذكرت وكالة الأنباء اليمنية «سبأ» أن هادي بحث مع النوبة قضايا متصلة بالقضية الجنوبية التي مثلت أهم قضايا مفاوضات الحوار الوطني الشامل في صنعاء العام الماضي. وقال هادي إن قضية الجنوب «حظيت بنصيب وافر من المعالجات الشاملة»، مشيرا إلى أن الحكومة الانتقالية اعتذرت العام المنصرم عن حرب صيف عام 1994 التي اندلعت على خلفية محاولة انفصالية فاشلة قادها آنذاك نائب الرئيس اليمني الأسبق، علي سالم البيض (جنوبي)، وانتهت بانتصار قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح (شمالي). ووعد الرئيس هادي، الذي كان وزير دفاع حكومة صالح إبان حرب صيف 94، بـ»معالجات واسعة للكثير من الملفات ذات الصلة بالمظالم أو الحقوق المنهوبة على مختلف المستويات والصُعد»، مشيدا في الوقت ذاته بدور العميد النوبة في الدفاع عن القضية الجنوبية. وقال النوبة عقب اللقاء»اتفقنا على الكثير من الخطوط والعمل بصورة نوعية من اجل المضي صوب المستقبل بصورة واضحة»، مؤكدا التزامه بالتعاون مع الرئيس هادي لمعالجة القضايا الوطنية» برؤية تخدم التطلعات نحو المستقبل الجديد وما يحمله من آمال عريضة من اجل الحرية والعدالة والمساواة».

(صنعاء - الاتحاد)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا