• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكدوا أنه دافع لبذل المزيد من الجهد للارتقاء بالعملية التعليمية

أولياء أمور: الطلاب تعلموا درساً في القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أكد أولياء أمور طلبة في رأس الخيمة، أمس، أن عقد اجتماع مجلس الوزراء داخل مدرسة فاطمة بنت مبارك في منطقة الحمرانية في رأس الخيمة يعكس حرص قيادتنا الرشيدة على التعليم وتهيئة الطلاب لتحمل المسؤولية والمشاركة في صنع القرار، لافتين إلى أن الاجتماع يعد دافعاً للمعلمين ومديري المدارس والإداريين لبذل المزيد من الجهد للارتقاء بالعملية التعليمية لتحقيق الغاية منها المتمثلة في تأهيل الطلاب وتدريبهم وصقلهم.

أكد الشيخ مفتاح الخاطري أن عقد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اجتماع مجلس الوزراء في إحدى المدارس في الإمارة، وبالتحديد مدرسة فاطمة بنت مبارك في الحمرانية، يدل على حرص سموه على إشراك ودمج الطلاب والطالبات في قرارات واجتماعات الحكومة، ويؤكد قناعة سموه بأن الطلاب في مختلف المراحل السنية يلعبون دوراً بارزاً في تقدم وتطور الدولة، ولا يقلون أهمية عن البالغين.

وقال سعيد عبد الله ولي أمر أحد الطلاب، إن قيادتنا الرشيدة صاحبة مبادرات خلاقة ومبدعة، وهي دائماً تمثل نموذجاً عالمياً راقياً في القيادة والحرص على غرس تلك القيم في هذه الفئة من أبناء الوطن خاصة وهم في مثل هذه السن، مشيراً إلى أن العملية التعليمية تمضي بجناحين رئيسيين هما التربية الحسنة والتعليم الجيد. بدوره، قال عبد الله المسافري ولي أمر أحد الطلاب، إن هذا الاجتماع يعكس ما وصلت إليه حكومتنا الرشيدة من فكر متطور وبناء يعتمد في الأساس على رفض فكرة المكاتب المغلقة والنزول للشارع وللجمهور بجميع فئاته، مشيراً إلى أن الطلاب تعلموا درساً في القيادة لم يكن ليتعلموه لولا وجود مثل تلك الزيارات والتقائهم مباشرة بمجلس الوزراء وقادة الوطن.

ورأى المواطن راشد الخاطري أن عقد الاجتماع يوم أمس في مدرسة فاطمة بنت مبارك كان له مردوده الإيجابي والقوي على الهيئات التدريسية والإدارية وطلاب المدارس وأهالي المنطقة دون استثناء والذي يعكس بطبيعة الحال اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة بالنشء بشكل عام وبالطالب بشكل خاص، والذي أكده السماح لعدد من الطالبات حضور المجلس والمشاركة فيه.

وقالت ولية أمر الطالبة سمية الزعابي، إحدى طالبات مدرسة فاطمة بنت مبارك: «هذه اللفتة الكريمة التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، تؤكد لنا أنه قيادي ناجح قادر على خلق بيئة إبداعية وابتكارية تحفها الثقة بالآخرين وبمن حوله دون النظر للفئة أو العمر»، مشيرة إلى أن صفات القيادي المتميز تتضمن الذي يهتم بالتفاصيل ولا يترك شيئاً أو يستصغره، والقائد الناجح يطلع من هم حوله عن الجديد في مجال العمل والقائد المتميز من يشارك الآخرين في خلق الحلول واتخاذ القرارات.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض