• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الزعبي يتهم فرنسا بـ «التواطؤ مع الإرهابيين»

قيادي بـ «الائتلاف»: لا تجديد للجربا وسنتوافق على خلفه في يوليو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

أكد نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض محمد فاروق طيفور، أن أمام الائتلاف قرابة الشهر للتوافق على رئيس جديد خلفاً لأحمد الجربا مشيراً إلى أنه سيتم إجراء انتخابات داخل الهيئة خلال الثلث الأول من شهر يوليو المقبل لهذا الاستحقاق.

ونفى طيفور أن يكون هناك أي اتجاه لتمديد استثنائي لرئيس الائتلاف الحالي مؤكداً «أن الاستحقاق سيتم في وقته المحدد له»، وأشار إلى أنه حتى وإن تأجل الاستحقاق لاحقاً إلى ما بعد شهر رمضان «سيظل التوجه نحو التوافق الذي ننشده من الأعضاء بعد أن يطرح التصويت داخل الهيئة العامة وأعضائها. وقال «إن الوقت لا يزال مبكراً لتحديد أي أسماء مرشحة في هذا التوقيت خاصة في ظل عدم وجود مرشحين بارزين حتى اللحظة، إذ إن الحوارات لا تزال قائمة داخل الائتلاف وأعضائه، ويظل المحور الرئيس فيها أن نصل إلى تفاهم وتوافق بين كافة القوى».

وتولى الجربا الرئاسة لدورتين متتاليتين تنتهيان بنهاية يونيو الجاري ولا يحق له الترشح لولاية ثالثة وفقاً للأنظمة المتبعة. واعتبر طيفور أن الجانب المهم في هذه القضية هو أن أعضاء الائتلاف ذاهبون إلى التوافق على الرئيس الجديد، معرباً عن أمله بأن يكون هناك توافق على الرئيس المقبل على غرار ما جرى خلال ترشيحات الهيئة السياسية في المرحلة الماضية بشكل توافقي، وبدون أي منافسة تخلق العراقيل داخل إطار الائتلاف.

من جهة أخرى، اتهم وزير الإعلام السوري عمران الزعبي أمس، فرنسا بـ«التواطؤ» مع «التنظيمات الإرهابية» في سوريا، وذلك رداً على تصريح لوزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس وصف فيه الرئيس بشار الأسد بأنه «الحليف الموضوعي» للتنظيمات المتطرفة. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن وزير الإعلام قوله «إن تصريحات فابيوس تعكس التواطؤ العميق مع التنظيمات الإرهابية في سوريا»، في إشارة إلى مقاتلي المعارضة، مضيفاً، «أنها تعبر عن مستواه الأخلاقي وتتناقض مع آداب الخطاب السياسي والدبلوماسي».

وكان فابيوس وأوضح بعد الإعلان عن التجديد للأسد، أن «المجموعات الإرهابية والأسد يعززون مواقعهم في شكل من أشكال الإرهاب. في الواقع النظام لا يحارب المجموعات الإرهابية بدرجة كبيرة، بل المعارضة المعتدلة» التي يجب دعمها».

وأضاف الزعبي أن تصريحات فابيوس «هي دليل إضافي على هزيمة المشروع الاستعماري في سوريا والمنطقة وتأكيد على انتصار إرادة السوريين الشرفاء».

(عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا