• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فقد الوعي أثناء المباراة

وفاة ثاني لاعب في الأرجنتين خلال 10 أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

بوينس أيرس (رويترز)

توفي كريستيان جوميز مدافع أتليتيكو بارانا، وهو في طريقه إلى المستشفى بعد فقدانه الوعي خلال مباراة أمس الأول ليصبح ثاني لاعب كرة في الأرجنتين يفقد حياته خلال عشرة أيام.

وكانت جميع مباريات الأسبوع الماضي توقفت بعد وفاة لاعب يبلغ من العمر 21 عاما يوم 14 مايو الجاري قبل استكمال المنافسات هذا الأسبوع.

وتعثر جوميز (27 عاما) عدة مرات قبل أن يفقد الوعي بعد مرور نصف ساعة من مباراة في الدرجة الثانية أمام بوكا يونيدوس.

وقال ميجيل داري طبيب بوكا يونيدوس صاحب الأرض للصحفيين: «إنها حالة فقدان وعي وموت مفاجئ، حاولنا إنعاشه، لكنه توفي وهو في الطريق للمستشفى».

وعند فقدان جوميز الوعي خلع لاعبو بارانا وبوكا يونيدوس قمصانهم على الفور وحاولوا إسعافه، وصرخوا من أجل مساعدته.

وقال رامون جوميز مشرف المباراة: «كان ميتاً عند وصوله، والأطباء أبلغونا أنهم لم يتمكنوا من إنعاشه، هذا غير متوقع على الإطلاق، هذا غير معقول، لم يكن يعاني من أي شيء».

وكان إيمانويل أورتيجا مدافع سان مارتن بورزاكو توفي في المستشفى قبل عشرة أيام، بعدما ظل في غيبوبة لمدة 11 يوماً منذ إصابته في الرأس بعد اصطدامه بحائط أسمنتي يحيط بملعب أثناء مباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا