• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

دورماز.. رمز مناهضة العنصرية في السويد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يوليو 2018

سامارا (أ ف ب)

لعب 15 دقيقة فقط في كأس العالم في روسيا، لكن جيمي دورماز جسد مع السويد في مونديال روسيا 2018، رمزاً لمناهضة العنصرية والحس الجماعي لمنتخب بلاده.

هي إحدى الصور المميزة للمونديال الروسي خارج المستطيل الأخضر: وقف دورماز بلحيته الطويلة، في حصة تدريبية يقرأ أمام وسائل الإعلام من هاتفه الخليوي، نداء لوقف الهجمات العنصرية ضده وعائلته أمام زملائه الذين اصطفوا خلفه وصفقوا له في النهاية.

الخطأ الذي ارتكبه؟ تسبب بالركلة الحرة التي سجلت من خلالها ألمانيا هدف الفوز (2-1) في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع في مباراتها امام السويد في الجولة الثانية من الدور الاول. هزيمة لم تمنع السويد من العبور الى الدور ثمن النهائي، ومنه على حساب السويد (1-صفر) الى ربع النهائي لملاقاة إنجلترا اليوم في سامارا.

بعد مباراة ألمانيا، انهالت الشتائم العنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد دورماز، الذي ولد قبل 29 عاما في أوريبرو من أب تركي وأم لبنانية (كلاهما من الآراميين السريان) هاجرا إلى السويد من تركيا. وقال دورماز في معسكر المنتخب السويدي في جيليندجيك «أنا سويدي، وفخور باللعب للمنتخب السويدي. لن أدع بعض العنصريين يدمرون هذا الفخر».

تلقى تهديدات في حسابه على انستجرام، حيث تم نعته بالـ «صرصور»، ، أو «إرهابي»، أو «طالبان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا