• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

السيسي يشدد على التسوية العادلة لقضية فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

القاهرة (د ب ا)

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على أهمية التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية، من أجل القضاء على الذرائع والدوافع التي تستند إليها الجماعات والتنظيمات الإرهابية لزعزعة استقرار المنطقة واستقطاب المزيد من العناصر لصفوفها من داخل وخارج المنطقة. جاء ذلك خلال لقاء السيسي الأربعاء الماضي بالرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر رئاسة الجمهورية بالقاهرة. وبحسب المتحدث باسم الرئاسة السفير علاء يوسف، اكد السيسي على مواصلة مصر التمسك بموقفها الداعم للقضية الفلسطينية، ومساندتها لخيارات الشعب الفلسطيني ووقوفها الكامل إلى جانبه حتى تتم إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ومن جانبه، أطلع عباس الرئيس المصري على نتائج اتصالاته الدولية ومساعيه المبذولة من أجل تسوية القضية الفلسطينية، ولاسيما في أعقاب عدم تبني مجلس الأمن لمشروع القرار العربي الخاص بتحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، والذي تم تقديمه في نهاية ديسمبر الماضي. واطلع عباس الرئيس المصري أيضا على التطورات اللاحقة بعد قبول عضوية فلسطين في المحكمة الجنائية الدولية، مشيرا إلى أن حضوره للقاهرة يأتي ارتباطا بمشاركته في اجتماع مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، وكذا اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية واللذان سيعقدان غدا 15 يناير الجاري، مؤكدا سعيه للحصول على الدعم العربي للتوجه مجددا إلى مجلس الأمن لإعادة طرح مشروع القرار العربي. وقال السفير علاء يوسف، إن عباس أشار إلى الإدراك المتزايد للعديد من القيادات في الغرب لصحة التحذيرات التي سبق أن أطلقها الرئيس السيسي بشأن خطورة الفكر المتطرف وأهمية تعزيز الجهود الدولية لمواجهة الارهاب.

وكان عباس قد بحث في وقت سابق تطورات القضية الفلسطينية مع شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب وبابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني كل على حدة.