• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بدعوى الخيانة

القبض على آسيوي قتل زوجته في دبي لشكوكه في سلوكها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

ألقت فرق التحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي القبض على آسيوي قتل زوجته مطلع الأسبوع الماضي في ملحق فيلا العائلة الأوروبية التي تعمل لديها كخادمة منذ 18 شهرا، وذلك عقب شهر من وصوله إلى الدولة بتأشيرة زيارة، فيما برر الجاني ارتكابه الجريمة لشكه بسلوكيات زوجته المغدورة.

وأشاد اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي بحنكة وخبرة رجال التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، وقال إنهم أصبحوا يمتلكون خبرة ودراية في كشف غموض العديد من القضايا في غضون ساعات قليلة عبر معطيات تلقوها في العديد من الدورات التدريبية التي يتم تحديثها وفقا لأحدث المستجدات العالمية.

ولفت إلى أن فرق التحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي تمكنت في غضون 12 ساعة من كشف الغموض الذي لف هذه الجريمة قبل أن يتمكن الجاني من الفرار خارج الدولة التي كان قدم إليها بتأشيرة زيارة لتنفيذ جريمته.

وقال اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي إن سرعة تحرك رجال التحريات حال دون هروب المتهم والذي لم يكن يوجد أي أدلة تشير إليه في مسرح الجريمة وأن فرق البحث والتحري تحركت على مسارين افقي ورأسي عبر تحديد عدد من المشتبه بهم ومتابعة كل منهم على حدة. وأضاف اللواء المنصوري أن تفاصيل الواقعة تعود إلى الثالث من يونيو الجاري بورود بلاغ إلى غرفة العمليات من أحد الأشخاص من الجنسية الأوروبية مساء يفيد بعثوره على جثة الخادمة التي تعمل لديه في غرفتها غارقة في الدماء التي لطخت جميع أرجاء الغرفة حتى الجدران، وانتقلت على الفور فرق البحث الجنائي إلى أحد المنازل في منطقة جبل علي، وتبين ان الخادمة قتلت في غرفتها الملحقة بالفيلا من الخلف وأنها تعرضت لطعنة نافذة في البطن، وتم استدعاء الطبيب الشرعي ورجال الأدلة الجنائية لاتخاذ اللازم.

ولفت اللواء المنصوري إلى انه وفقا للخبرة الكبيرة التي يتمتع بها رجال البحث الجنائي والمعلومات التي جمعها تبين أن الخادمة التحقت بالعمل لدى الأسرة منذ حوالي عام ونصف تقريبا، وأنها متزوجة في بلدها الأصلي ولديها طفلان، وتم جمع كل الأدلة من مسرح الجريمة والعمل عليها، وفي غضون ساعات معدودة تم تحديد هوية المشتبه به الرئيسي، وتبين أنه زوج المجني عليها، فيما اكد الطبيب الشرعي انها تعرضت للطعن بسكينة وعثر عليها بجوار الجثة ثم تم خنقها بالضغط على عنقها بشده مما أدى إلى الوفاة. ومن جانبه، قال الرائد عادل الجوكر مدير ادارة البحث الجنائي بالادارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي إن رجال التحريات تمكنوا من كشف غموض القضية وإلقاء القبض على المتهم في غضون 12 ساعة فقط، وان فرق البحث بدأت عملية تتبع الزوج بعدما تبين أنه قدم إلى الدولة أكثر من مرة بتأشيرات سياحية، وكان آخرها قبل وقوع الجريمة بشهر تقريبا، حيث غادر الدولة إلى دولة مجاورة وقام بتغيير التأشيرة، وبالفعل تم تحديد مكان تواجده وألقي القبض عليه في منطقة البرشا.

ولفت إلى أن المتهم كان يستعد لمغادرة الدولة إلا أن القبض عليه أفشل مخططه، واعترف بقيامه بقتل زوجته مبرراً ذلك انه كان يشك في سلوكياتها وانها اعترفت له قبلًا انها كانت على علاقة مع شخص آخر من نفس جنسيتها إلا انها طلبت السماح منه ثم اكتشف أنها على علاقة بشخص آخر فقام بقتلها، بعدما استغل غياب أهل البيت في الخارج وطعنها بسكين ثم قام بخنقها، وتم تحويله الى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض