• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

توافق روسي تركي على التخلص من «النصرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

موسكو (وكالات)

دعت روسيا أمس إلى فصل المعارضة المسلحة المعتدلة عن جبهة النصرة التي غيرت اسمها لفتح الشام، وهو الموقف الذي تبنته تركيا مؤخرا.

وقالت الخارجية الروسية إنه من أجل أن ينجح اتفاق وقف إطلاق نار برعاية أميركية روسية في سوريا، على المعارضة المعتدلة أن تنفصل عن جبهة فتح الشام (النصرة سابقا)، وغيرها من «الجماعات الإرهابية» التابعة لها.

وتابعت «في الوقت نفسه يجب أن يكون مفهوما أن العمليات ضد إرهابيي داعش وجبهة النصرة ستستمر».من جانبه، دعا وزير الخارجية التركي، مولود جاوويش أوغلو في وقت سابق، إلى وقف لإطلاق النار في سوريا، وإلى تنظيف حلب من جبهة فتح الشام، أو النصرة سابقا، وانفصال المعارضة عنها.

وقال جاوويش أوغلو، إن أطرافا في لوزان دعت لانفصال المعارضة عن النصرة قبل تحقيق وقف إطلاق النار، وأطرافا أخرى أيدت وقف إطلاق النار للسماح للمعارضة بالانفصال عن الجبهة، فيما دعت دول أخرى، للقضاء على كافة المنظمات الإرهابية في المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا