• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

كأس لبنان

صدام بين النجمة والأنصار في ربع النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

بيروت (أ ف ب) - يصطدم قطبا كرة القدم اللبنانية النجمة والأنصار ببعضهما في أبرز مباريات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس لبنان الـ 42، عندما يلتقيان غداً على ملعب السلام زجرتا بالمرداشية.

ويأمل النجمة بقيادة مديره الفني الجديد الألماني ثيو بوكير المواصلة حتى استعادة اللقب الغائب عن خزائن النادي منذ 1998.

وهذه المباراة الثالثة لبوكير مع الفريق النبيذي، وكان قد قاده الأسبوع الماضي لبلوغ هذا الدور على حساب الاجتماعي طرابلس 1 - صفر.

ويعول «الثعلب الألماني» على مجموعة من اللاعبين الدوليين والذين كان قد أشرف عليهم إبان قيادته منتخب لبنان في تصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل ووصل معه إلى الدور الحاسم، ويأتي في طليعة اللاعبين القائد عباس أحمد عطوي والظهيران علي حمام ووليد إسماعيل ولاعب الارتكاز محمد شمص والحارس محمد حمود والمهاجمان أكرم المغربي وحسن المحمد.

ويأمل بوكير تحسن الأداء الهجومي خصوصاً من المحمد لبعيد البعيد عن مستواه والفاقد لحاسة التهديف، ويعتمد بوكير أيضاً على المدافع السوري عبد الناصر حسن والسنغالي سي الشيخ في خط الوسط.

أما الأنصار الذي يقوده المدرب العراقي هاتف شمران فيتطلع إلى تسجيل تفوق جديد على الغريم التقليدي وإقصائه من المسابقة التي يحمل لقبها 13 مرة، ويعول شمران على مجموعة من اللاعبين الجيدين أبرزهم الحارس الدولي لاري مهنا ولاعب الوسط ربيع عطايا والمدافع البرازيلي سيباستيان راموس.

التقى الفريقان في 104 مناسبات فاز النجمة 34 مرة ويتفوق الأنصار برصيد 41 انتصاراً مقابل التعادل في 29 مناسبة.

ويلتقي شباب الساحل مع طرابلس الرياضي غداً على ملعب بلدية برج حمود، ويدخل الساحل المباراة بمعنويات مرتفعة بعد إقصائه الصفاء حامل اللقب من دور الستة عشر بفوزه عليه 2 - 1، وسيفتقد الساحل إلى مدافعه حسن ضاهر بداعي الإيفاق ومهاجمه أمير الحاف للسبب عينه.

ويفتتح الدور ربع النهائي اليوم بلقاء الاخاء الأهلي عاليه مع العهد على ملعب الصفاء. ويلعب غداً أيضاً السلام زجرتا مع الراسينج بيروت على ملعب العهد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا