• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

99,1 % منها بسيطة

202 حريق في دبي منذ بداية العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

شروق عوض (دبي)

أخمدت فرق الدفاع المدني في إمارة دبي منذ مطلع العام الحالي 202 حادث حريق، تراوح بين البسيط والمتوسط في حين لم يكن هناك أية حوادث كبيرة تذكر، وفق ما أفاد به اللواء خبير راشد ثاني المطروشي مدير عام الدفاع المدني.

وأوضح اللواء المطروشي في تصريح لـ “الاتحاد” أنّ عدم اندلاع حرائق كبيرة خلال العام الحالي يعتبر مؤشرا رئيسيا لنجاح خطط إدارة الدفاع المدني التوعوية والوقائية والمكافحة في إمارة بدبي، كما أنها كانت السبب وراء نسبة الحوادث البسيطة من إجمالي عدد الحرائق للعام الحالي وحتى يومنا هذا، والتي بلغت نسبة 99.1% في حين شكلت نسبة حوادث الحرائق المتوسطة منها 0.9%.

وأشار إلى أن مسببات نشوب الحرائق عديدة يأتي في مقدمتها الإنسان ومدى وعيه للمخاطر، ودرجة التزامه بمتطلبات السلامة والوقاية من الحريق، ثم مستوى سلامة البيئة المحيطة به في المسكن والعمل وفي مختلف المواقع الأخرى، ولا يخلو بلد في العالم من الحرائق، ويبقى المهم هو تقليل عددها وحصر حجم خسائرها، مشيرا إلى أن الإمارات تعد من بين أقل بلدان العالم المتقدمة في عدد الحرائق وفق المؤشرات العالمية لعدد الحرائق مقابل كل 100 ألف نسمة.

وحول كيفية معرفة ما إذا كانت الحرائق مرتفعة أم منخفضة، قال: إنّ قراءة عدد الحرائق ونسبها في الإحصائيات يجب أن تتم وفق معيارين رئيسيين، أحدهما مستوى الحريق وحجمه المتمثل بالبسيط والمتوسط والكبير، والآخر يرتبط بالعلاقة بين التوسع العمراني والزيادة السكانية، وبين عدد الحرائق لكل 100 نسمة سنوياً.

وتابع: بلغ عدد حوادث الحريق لكل 100 ألف نسمة عام 2013 في دبي (15) حادثا، حيث شكلت الحوادث البسيطة أكثر من 93% منها، وبالمقارنة مع أقل دول العالم المتقدمة في عدد الحرائق والتي لم تنخفض فيها عن 125 حادثا لكل 100 ألف نسمة، نجد أنّ مؤشر عدد وحجم الحرائق في دبي بانخفاض مستمر. حيث بلغ عددها عام 2013 (380 حريقا)، 93% منها بسيطة و4% متوسطة و3% كبيرة، مما يعني انخفاضها بنسبة 4% مقارنة مع عام 2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض