• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عبر مرحلتين تنفذ الثانية خلال 6 أشهر

«الوطنية للمؤهلات» و«المعرفة» تطلقان خدمة الاعتراف بالشهادات الدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 فبراير 2016

دينا جوني (دبي) أطلقت الهيئة الوطنية للمؤهلات خدمة الاعتراف بالمؤهلات الدولية المهنية والتطبيقية في دبي بالشراكة مع هيئة المعرفة والتنمية البشرية، وبالتنسيق مع مركز أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، والمؤسسات الدولية المانحة للمؤهلات. وتشمل الخدمة في مرحلتها الأولى التي دخلت حيز التنفيذ تقديم خدمة الاعتراف بالمؤهلات التي تم الحصول عليها من دول لديها نظام وطني للمؤهلات مماثل لما هو متبع في دولة الإمارات، فيما تدخل المرحلة الثانية من الخدمة في غضون الشهور الست المقبلة لتشمل الاعتراف بالمؤهلات في دول ليس لديها نظام مؤهلات وطني. جاء ذلك خلال حفل إطلاق خدمة الاعتراف بالمؤهلات الدولية والذي عقد بمقر جامعة الإمارات للطيران في دبي، تحت رعاية معالي صقر سعيد غباش وزير العمل رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمؤهلات، والدكتور عبدالله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، والدكتور ثاني المهيري مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات، ونخبة من المسؤولين الحكوميين والمتخصصين في ميدان التعليم والتدريب المهني على مستوى الدولة. وقال معالي غباش:«نحرص على مواصلة الجهود المشتركة مع شركائنا على المستويين الاتحادي والمحلي من أجل تعزيز جودة المؤهلات للمواطنين والمقيمين على حد سواء، معتبراً أن إطلاق خدمة الاعتراف بالمؤهلات الدولية في دبي يشكّل نقطة انطلاق إيجابية من أجل تحقيق هذا الهدف، وتنويع الفرص التي تواكب احتياجات ومتطلبات قطاعات العمل المختلفة على مستوى الدولة، ما يعزز من مكانة دولة الإمارات كوجهة إقليمية ودولية للتدريب والتطوير المهني، وباعتبارها بيئة جاذبة للكفاءات المؤهلة من مختلف دول العالم». من جانبه، قال الدكتور المهيري: «ستعمل هيئة المعرفة والتنمية البشرية بصفتها الجهة المانحة للمؤهلات في دبي على خلق أرضية مشتركة مع الشركاء الملتزمين بتوفير أفضل تجربة تعليمية لطلاب مؤسسات التعليم والتدريب المهني والفني، ولاشك أن إطلاق خدمة الاعتراف الدولية تعد خطوة على الطريق الصحيح لضمان جودة المؤهلات تبعاً للمستويات القياسية في دولة الإمارات». وختم المهيري: «هدفنا أن تكون حملة المؤهلات جاهزة بشكل كامل للعمل وقادرة على التعلم واكتساب المهارات بشكل مستمر، وهو ما نراه بشكل واضح في رؤية الجهة المانحة للمؤهلات في دبي نحو طلابها». وتعمل هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي بالتعاون مع الهيئة الوطنية للمؤهلات على ترخيص واعتماد مؤسسات التعليم والتدريب المهني والفني في دبي لضمان جودة وتوافق مخرجات المؤهلات الصادرة عنها مع مستويات المنظومة الوطنية للمؤهلات، ما يتيح توفير الفرص للطلاب بالحصول على خدمات تعليمية وتدريبية معترف بها في الدولة لدعم التطور المعرفي والاقتصادي في دولة الإمارات. من جانبه، قال الدكتور الكرم خلال الحفل: «نركز اليوم كأولوية بالنسبة لنا ولشركائنا في الهيئة الوطنية للمؤهلات على طرح خدمة جديدة لأولئك الذين عملوا على تطوير أنفسهم في مجالات مهنية وتطبيقية، عبر الاعتراف بمؤهلاتهم وضمان جودتها على المستويين المحلي والاتحادي للاستفادة القصوى من الموارد البشرية الوطنية والمقيمة، ويضمن في الوقت ذاته لأصحاب الأعمال أن المؤهلات المهنية والتطبيقية للخريجين معتمدة في كافة أنحاء الدولة، ويعزز من مكانة دولة الإمارات كمركز دولي للتعليم والتدريب المهني، ويشكل رافداً لاستقطاب الكفاءات المهنية للمنطقة بشكل عام ودولة الإمارات التي تخطو بثبات نحو استضافة فعاليات معرض إكسبو 2020». وتوجه الكرم بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات للطيران لجهود سموه في تعزيز مسيرة التدريب والتطوير المهني، وإلى فريق عمل الهيئة الوطنية للمؤهلات لتعاونهم في مختلف مراحل إطلاق الخدمة، كما هنأ الطلبة وجامعة الإمارات للطيران لحصولهم على شهادة اعتماد مؤهلاتهم. وفي هذا السياق، لفت الدكتور ناجي المهدي، رئيس الجهة المانحة للمؤهلات (QAD) في هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي إلى وجود توقعات مستقبلية بزيادة الطلب على التدريب والمؤهلات الوطنية مع استمرار دبي بالتوسع والنمو، مشيراً إلى أن إطلاق خدمة الاعتراف بالمؤهلات الدولية في دبي يستهدف توفير الكفاءات البشرية المؤهلة للمساهمة في سوق العمل بشكل فعّال، بالإضافة إلى تنمية مهارات وكفاءات العاملين في المؤسسات العاملة داخل الدولة بما يدعم التطور الاقتصادي والمعرفي في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض