• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرة «وطن واحد.. هوية واحدة»

جمعية المعلمين في الشارقة تنظم محاضرة بعنوان «الجزر الثلاث حق إماراتي مثبت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

لمياء الهرمودي (الشارقة)

نظمت جمعية المعلمين في الشارقة، بالتعاون مع الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، محاضرة بعنوان «الجزر الثلاث.. حق إماراتي مثبت»، ضمن فعاليات مبادرة «وطن واحد.. هوية واحدة»، التي تأتي في إطار خططها المستقبلية في مجال تعزيز الهوية الوطنية والانتماء والولاء للقيادة الرشيدة. وأقيمت المحاضرة صباح أمس في مقر مبنى المركز الإقليمي للتخطيط التربوي بالمدينة الجامعية بالشارقة، وحضرها سعيد مصبح الكعبي رئيس جمعية المعلمين ومجلس الشارقة للتعليم، وشريفة موسى أمين عام جمعية المعلمين وجمع من المعلمين والمعلمات والموجهين والموجهين من مختلف المناطق التعليمية.

قدم المحاضرة عبداللطيف الصيّادي المحاضر في الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتناولت الخلفية التاريخية للجزر، وحقوق الإمارات السيادية فيها، وأحكام القضاء الدولي المؤيدة للأسانيد الإماراتية، بهدف تعزيز الفهم التاريخي والقانوني والجغرافي حول هذه القضية الوطنية المهمة لدى القيادات التربوية والمتخصصين ذوي الاتصال المباشر بطلبة المدارس. واستعرضت المحاضرة الحقائق التاريخية والأدلة القانونية التي تستند إليها دولة الإمارات في إثبات ملكيتها للجُزر المحتلّة الثلاث، أبوموسى، طنب الكبرى، طنب الصغرى، مُعزّزاً أدلته بعشرات الوثائق التاريخية وأحكام القضاء الدولي.

وقال ماجد سلطان المهيري المدير التنفيذي للأرشيف الوطني، إن «مشاركتنا هذه تنطلق من اهتمامنا بالقائمين على التنشئة الوطنية لأجيال الطلبة، وتمتيناً للروابط وبهدف ترسيخ الولاء والانتماء وتعزيز الهوية الوطنية لدى أجيال الطلبة». وأضاف «لاقى البرنامج الوطني التعليمي (وطني هويتي وولائي وانتمائي) الذي أنشأه الأرشيف الوطني نجاحاً باهراً، إذ استقطب منذ نشأته في العام الماضي أكثر من 8 آلاف مستفيد، ولما كان الأرشيف الوطني حاضناً لملايين الوثائق التي تؤرخ لمراحل تاريخية هامة لدولة الإمارات ومنطقة الخليج، فإن الأرشيف الوطني يعمل على تقريب المسافات بين خدماته وجموع المستفيدين من طلبة وباحثين ومهتمين بتاريخ الإمارات والخليج». من جهته، قال سعيد مصبح الكعبي رئيس جمعية المعلمين، إن الجمعية قامت بعمل جلسة عصف ذهني وكانت مبادرة وطن واحد وهوية واحدة إحدى نتائجها، حيث إننا نطمح من خلال الجمعية في تعزيز الهوية ومشاعر الولاء والانتماء للوطن في نفوس أبنائنا من خلال المعلمين والمعلمات والقيادات التعليمية، وغرسها في نفوس الطلبة، وأيضاً ليعوا حجم العطاء الذي يبذله حكام هذه الدولة في تسخير الإمكانات وتطوير الأداء، وتوفير حياة رغيدة لأبنائهم».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض