• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

جناح الدولة في المغرب يحتفي بـ «عام زايد»

«مزاينة الإبل» تزهو بتراث الإمارات في «طانطان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يوليو 2018

جمعة النعيمي (طانطان)

يواصل الجناح الإماراتي في النسخة الـ 14 من مهرجان موسم طانطان الثقافي في المملكة المغربية، والذي يستمر حتى 9 يوليو الجاري، تفاعله الحي مع الفعاليات من خلال جناح تشرف عليه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

وقال معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، إن مشاركة دولة الإمارات، الخامسة في موسم طانطان الثقافي بالمملكة المغربية، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، معرباً عن سعادته بهذه المشاركة لاستعراض عادات وتقاليد شعب الإمارات، لافتاً إلى الكثير من العادات والتقاليد المشتركة التي تربط بين الشعوب العربية.

وأضاف: «بمتابعة حثيثة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تم تدشين مضمار الشيخ زايد لسباق الهجن في «طانطان» الذي يحتضن برنامجاً خاصاً للمسابقات على مدار العام من نوفمبر إلى يوليو، حيث يكون الختام خلال المهرجان».

وضمن مشاركة جناح دولة الإمارات في المهرجان، وبالتنسيق مع وزارة الفلاحة المغربية، تم تنظيم «مزاينة الإبل» للسنة الرابعة على التوالي، وذلك في موقع المهرجان بمنطقة مصب واد درعة في مدينة طانطان، شهد فعاليات المزاينة، معالي اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، حيث تفقد معاليه أروقة المهرجان، وتجول في جناح دولة الإمارات، والتقى ملاك الإبل المغاربة.

وقال محمد بن عاضد المهيري، مدير الفعاليات التراثية بموسم طانطان، إن مسابقة «مزاينة الإبل» تضمنت ثلاثة أشواط، وهي «المفاريد والحقايق»، «اللقايا والإيذاع»، «الثنايا والحول»، مشيراً إلى أن ملاك الإبل المغاربة أصبحت لديهم تجربة ووعي كبير مع توالي تنظيم مسابقة «المزاينة»، حيث إن مزاينة الإبل تعتبر بمثابة سفيرة للتراث الإماراتي ضمن موسم طانطان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا