• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للإسكان» يعلن ترسية مشروع منطقة الهير في العين

بدء تنفيذ قرارات «تنفيذي أبوظبي» بشأن دفعة قروض الإسكان الجديدة لـ 1250 مستفيداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت هيئة أبوظبي للإسكان بتنفيذ قرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي والخاصة بالدفعة الجديدة من قروض الإسكان للمواطنين، والبالغ عددهم 1250 مستفيداً بقيمة مليارين وثلاثمائة وعشرة ملايين درهم، وتغطي هذه الدفعة من القروض احتياجات ومتطلبات المواطنين في بناء مساكنهم أو استكمالها وذلك في مختلف مناطق إمارة أبوظبي. وجاء اعتماد المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي لهذه الدفعة من قروض الإسكان حرصاً من القيادة الحكيمة على توفير متطلبات الحياة الكريمة للمواطنين، وتأمين السكن الملائم لهم ولأسرهم، وتوفير أعلى مستويات المعيشة التي تنسجم مع التنمية التي تشهدها الدولة، مما ينعكس إيجابا على استقرارهم الاجتماعي والاقتصادي. ويستفيد من هذه الدفعة من القروض نحو 400 مواطن من منطقة الشامخة جنوب، و200 مواطن من شعبة الوطاة في مدينة العين، و650 موزعين على مناطق عدة في إمارة أبوظبي، وذلك تماشياً مع خطة الهيئة لإحياء المدن السكنية الجديدة، بعد الانتهاء من البنية التحتية لهذه المناطق، إذ يعد مشروع جنوب الشامخة من المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها حكومة أبوظبي. ولتسهيل إجراءات بناء المساكن للمواطنين وفق مستويات الجودة المطلوبة وفي إطار الوقت والميزانية المحددين توفر هيئة أبوظبي للإسكان ضمن مبادرة بيتي نحو 89 تصميماً سكنياً تقدم تصاميم لمساكن معتمدة معمارياً من الجهات المعنية، إذ تتيح المبادرة لمستفيدي القروض إمكانية اختيار تصاميم المسكن الحاصلة على الموافقات المسبقة مع مساحات داخلية يمكن تهيئتها لتتناسب مع حجم الأسرة واحتياجاتها حيث تتيح المخططات المعمارية واجهات بأنماط متعددة تتراوح بين الحديث والأندلسي والإسلامي والتراثي.

وأعلنت هيئة أبوظبي للإسكان عن ترسية مشروع إسكان المواطنين في منطقة الهير بمدينة العين بالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، حرصاً من القيادة الحكيمة على تأمين السكن المناسب للمواطنين.

ويشمل مشروع الهير السكني الذي يقع على طول الطريق السريع الرئيس من العين إلى دبي 300 وحدة سكنية وبقيمة 687 مليون درهم، ويمتد المشروع على مساحة 153 هكتارا ويتضمن أعمال الطرق والبنية التحتية والخدمات، بالإضافة إلى إنشاء الفلل السكنية وفق معايير «استدامة» على تصنيف اللؤلؤ، منها 300 قطعة أرض سكنية تبلغ مساحة كل قطعة 2025 متراً مربعاً (45 في 45)، بالإضافة لثلاثين قطعة أرض بمساحة 3600 متر مربع (60 في 60) لكل قطعة، ومحلات تجارية بمساحة 2900 متر مربع ومسجدين بمساحة (2700 متر مربع، و900 متر مربع). وحرصت هيئة أبوظبي للإسكان على أن يكون المشروع وفق أحدث التصاميم والمعايير، بهدف توفير الراحة الكاملة للمواطن المستفيد، وبما يلبي تطلعات الأسرة الإماراتية، حيث يتضمن المشروع بناء مساجد ومدارس ومراكز تجارية وحدائق وجميع الخدمات العامة التي يحتاج إليها السكان، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة القاضية بإنشاء المساكن ضمن أعلى المعايير المعمارية التصميمية، وبما يتناسب مع مستوى المعيشة للأسرة الإماراتية، وذلك من خلال توفير البنية التحتية المستدامة في المجمعات السكنية التي يتم إنشاؤها أو تطويرها.

وتقدم سيف بدر القبيسي المدير العام لهيئة أبوظبي للإسكان بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رعاه الله، وإلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للإسكان لما يقدمونه للمواطنين خاصة في مجال الإسكان، ولحرصهم واهتمامهم بشؤون المواطنين وتطلعاتهم وضمان مستقبل مشرق لأبنائهم وهو الهدف والغاية النبيلة التي سعت إليها قيادة الإمارات منذ تأسيس الدولة لإيمانها المطلق بأن الثروة الحقيقية هي الإنسان الإماراتي.

وقال إن الاهتمام بإسكان المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم لم يكن يوماً عملية مرحلية بل استراتيجية مستدامة تبنى على المنجزات وتطور الآليات ووسائل التنفيذ للوصول إلى الهدف المنشود وهو تمتع المواطنين بمستوى معيشي، يتماشى مع ما وصلت إليه دولة الإمارات من مكانة مرموقة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وليس أدل على ذلك من القرارات المهمة التي اتخذها المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في جلسته التي عقدها الأسبوع الماضي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والتي تضمنت اعتماد صرف قروض إسكانية لعدد 1250 مستفيداً بقيمة مليارين وثلاثمائة وعشرة ملايين درهم، وترسية مشروع إسكان المواطنين في منطقة الهير بالقرب من مدينة العين، بقيمة 687 مليون درهم، وغيرها من مشاريع البنية التحتية والمشاريع التعليمية والخدمية.

آلية توزيع القروض

قال سيف القبيسي المدير العام للهيئة إن آلية توزيع القروض تأتي للربط مع مشاريع البنية التحتية والمرافق الخدمية، وذلك بوضع منهجية لتوزيع القروض السكنية بهدف بناء مجتمعات سكنية متكاملة في جميع مناطق إمارة أبوظبي، حيث قسمت توزيع القروض على أربع فئات وهي استكمال مناطق قائمة، إحياء مناطق جديدة، صيانة وتوسعة المساكن الشعبية، إضافة إلى الطلبات الجديدة.

ويذكر أن قرض الإسكان الحكومي في أبوظبي يبلغ مليوني درهم، ويسدد على أقساط شهرية متساوية بلا فوائد ويعفى المواطن من دفع 25% من إجمالي قيمة القرض عند اكتمال تشييد المسكن، وكذلك الاستفادة من خاصية الإعفاء لمرة واحدة وبنسب محددة عند القيام بالسداد المبكر للقرض.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض