• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

وزير تطوير البنية التحتية لـ «الاتحاد»:

تسلم مسار الطريق الدائري في شمل والمرحلة الأولى تنتهي في نوفمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

كشف معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية عن تسلم الوزارة لمسار الطريق الدائري في منطقة شمل برأس الخيمة، حيث شرعت الوزارة في استكمال المرحلة الأولى من الطريق التي توقف العمل بها خلال الفترة الماضية لأسباب خارجة عن إرادة الوزارة.

وأكد معاليه لـ «الاتحاد»، أن العمل في الجزء المتبقي من الطريق الدائري تم تقسيمه على مرحلتين: الأولى ستنتهي خلال شهر نوفمبر المقبل بعد استئناف العمل فيها، حيث لم يتبق من هذا الطريق سوى مساحات صغيرة سيجري الانتهاء منها، لتطرح المرحلة الثانية والأخيرة من الطريق والمقرر لها أن تنتهي نوفمبر من العام المقبل.

وأوضح معاليه أن الوزارة تسلمت حتى الآن نحو 98% من مسار الطريق الواقع بين منطقتي شمل وسهيلة والتي توقف العمل فيها خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن هذا الطريق الحيوي والمهم والذي سيربط عدداً من مناطق إمارة رأس الخيمة مثل مناطق بطين السمر والحمرانية وسهيلة والدقداقة والخران وعوافي بالطريق الدائري الذي سيجري ربطه بطريق الإمارات العابر والذي تم افتتاح المرحلة قبل الأخيرة منه والممتدة من فلج المعلا بأم القيوين حتى شارع الشهداء بالقرب من مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة.

وذكر معالي وزير تطوير البنية التحتية، أن الطريق الدائري في رأس الخيمة بعد ربطه بطريق الإمارات سيسهم في إحداث نقلة نوعية إضافية إلى شبكة الطرق الاتحادية في رأس الخيمة والمناطق المجاورة، كما سيسهم في تخفيف حركة السير والزحام من المحاور الموازية مثل شارع الشيخ محمد بن زايد وطريق الاتحاد القديم، لافتاً إلى أن المشروع يجرى تنفيذه وفق أعلى المواصفات العالمية للطرق وسيسهم في سرعة التنقل بين جميع مدن الدولة حتى العاصمة أبوظبي.

وأشار معاليه إلى أن الوزارة افتتحت خلال العام الجاري المرحلة الثانية من طريق الإمارات بين إمارتي رأس الخيمة وأم القيوين بطول 16 كيلومتراً وبتكلفة 142 مليون درهم، ويجري في الوقت الحالي تنفيذ المرحلة الثالثة بطول 7 كيلو مترات والمتوقع إنجازها خلال خلال الربع الثالث من العام المقبل.

ولفت معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، إلى أن طريق الطريق الدائري بعد تنفيذه سيسهم في نقلة نوعية كبيرة لقطاع الطرق في إمارة رأس الخيمة، حيث من المقرر نقل حركة الشاحنات الثقيلة إلى هذا الطريق لتجنب سيرها في قلب منطقة النخيل، مشيراً إلى أن الطريق مصمم وفق أحدث المعايير العالمية المتعارف عليها في قطاع الطرق ليتوافق مع استراتيجية حكومتنا الرشيدة للحفاظ على الريادة التي تحققت خلال السنوات الماضية في قطاع الطرق والتي باتت تتفوق على الكثير من مثيلاتها العالمية.

وأوضح معاليه أنه بانتهاء أعمال الطرق الأخرى التي تشرف الوزارة على تنفيذها مثل الطريق الواصل بين شارعي الشيخ محمد بن زايد بطريق الاتحاد القديم عند المخرج 119 في رأس الخيمة، والذي يعد امتداداً لطريق الشهداء ستكون هناك شبكة من الطرق الحديثة الممتدة من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب وهي محاور متوازية ستسهم في ربط العديد من مدن الدولة وستختصر المسافات، كما أنها تسهم في حل مشكلة الزحام المروري.

وكانت بلدية رأس الخيمة قد انتهت من تعويض الأهالي الذين لديهم بيوت ومزارع تقع في مسار الطريق الدائري خاصة في المسافة بين منطقتي سهيلة وشمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض