• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

توقعات بعودتها صوب مستويات المقاومة النفسية

مؤشرات الأسواق تواصل تداولاتها العرضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

واصلت مؤشرات أسواق الإمارات تداولاتها العرضية خلال الأسبوع الماضي، وفقاً لأسامة العشري، عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا.

وقال العشري في تقريره الأسبوعي إن أحجام وقيم التداول واصلت تسجيل مستويات متدنية، منوهاً إلى أن استمرار تداول المؤشرات في المستويات الحالية لا يعتبر متدني المخاطر، ولا سيما لمؤشر سوق دبي الذي يتداول قرب أدنى مستوياته للعام الحالي، مما يجعل أي محاولة للارتداد صعوداً لا تخرج عن حيز التصحيح بعد تراجع مؤشر دبي تحديداً بأكثر من 24 % تقريباً منذ بداية تداولات العام الحالي.

وأضاف: «حتى الآن لم ينجح في تبني محاولة صعود حقيقية، غير أن خرائط الاتجاه تسمح له بالارتداد صعوداً صوب مستويات المقاومة فوق حاجز المقاومة النفسي عند 3000 على سبيل التصحيح الضروري..

وتابع: ارتفع مؤشر دبي في نهاية تداولات الأسبوع الأخير بما تجاوز نسبته 2 % ليغلق عند مستوى 2880 وهو إغلاق جيد على سبيل الارتداد تصحيحاً، وقد يتواصل ارتداد المؤشر صوب مستويات مقاومة جديدة على المدى القصير وبحد أدنى مستوى المقاومة الأول الجديد عند 2969، غير أن تداوله سوف يظل عالي المخاطر ما لم ينجح في تجاوز مستوى المقاومة الرئيسي عند 3080 على المدى المتوسط، مع الإشارة إلى أن العديد من الأوراق المدرجة بسوق دبي قد تشبعت بيعاً وصارت تتداول في مستويات مغرية للشراء ولو لبعض الصفقة مع الاحتفاظ.

وقال:«نجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في الارتداد صعوداً بدوره ليغلق عند مستوى 4603 مرتفعاً بتسعة أعشار النقطة المئوية على أساس أسبوعي، غير أنه مازال أيضاً يتداول في مستويات عالية المخاطر، لذا ينبغي تعيين مناطق قطع الخسارة قبل الولوج في صفقات غير محسوبة المخاطر على المدى القصير.

وأضاف: استمر مؤشر السوق السعودي في تداوله العرضي في نفس منطقة التداول خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق متراجعاً في نهاية تداولات الأسبوع بما تجاوزت نسبته 1.25 % على أساس أسبوعي عند مستوى 8211، غير أن مؤشر السوق السعودية ورغم أدائه العرضي المنكمش في المستويات الحالية فإنه مازال يتداول في مستويات معتدلة المخاطر، مع الإشارة باحتمالية تعرض المؤشر صعوداً لمستويات المقاومة فوق منطقة المقاومة الشرعية عند 8500 على المدى المتوسط.

وتابع: أما المؤشر المصري إي جي اكس 30 فلم ينجح في استهداف مستويات مقاومة رئيسية خلال تداولات الأسبوع الأخير ليتراجع بنسبة %1.5 على أساس أسبوعي مغلقاً قرب مستوى 16100، ومازال مرشحاً بمواصلة التراجع صوب مستويات دعم جديدة أول مداها مستوى الدعم الرئيسي 15781 مع الإشارة بأن تداول مؤشر السوق المصرية يعتبر عالي المخاطر في المستويات الحالية، وما زالت النصيحة قائمة بجني الربح والانسحاب من صفقات الأسهم التي تشبعت شراء وأصبحت تتداول في مستويات عالية المخاطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا