• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تأجيل قضية مواطنة تطالب بتصحيح جنسها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أجلت محكمة أبوظبي الاتحادية الابتدائية، دعوى مواطنة تطالب فيها بتصحيح جنسها طبياً، بحيث تصبح ذكراً بدلاً من أنثى في السجلات والوثائق الحكومية، وذلك لتقديم التعقيب من قبل المدعية على المذكرة القانونية المقدمة من قبل محامي قضايا الحكومة بصفتهم ممثلين عن وزارة الداخلية ووزارة الصحة، برفض الدعوى واتباع الإجراءات المقررة في المرسوم بقانون اتحادي رقم 4 لسنة 2016 بشأن «قانون المسؤولية الطبية»، إلى جلسة يوم الأربعاء المقبل.

وأوضح المحامي علي المنصوري، أن موكلته أحيلت إلى لجان طبية لبيان حالتها المرضية وما إذا كانت تعاني مرض اضطراب الهوية الجنسية من عدمه، وشخصت التقارير حالتها بأنها تعاني من مرض اضطراب الهوية الجنسية الذي يتسم بإحساس مستمر وقناعة تامة بأنها تنتمي لجنس الرجال، وتلك القناعة والإحساس ثابتان ومستمران منذ الطفولة وبعد البلوغ، مضيفاً أن موكلته لديها أكثر من تقرير يوصي بإجراء عملية التحول، إلا أن هذه العملية متوقفة على إجازة القضاء، ما حدا بموكلته إلى اللجوء للمحكمة، لافتاً إلى أنها منذ كان عمرها 5 أعوام كانت تفضل التشبه بالفتيان واللعب معهم وارتداء ملابسهم، وأنها لم تشعر قط أنها مثل الفتيات أو تنتمي لهن، وهي تفضل أن يشار إليها كرجل، كما أنها تنجذب للفتيات مثل شعور الرجل تجاه المرأة.

وأشار إلى أن المادة السابعة المقررة في المرسوم بقانون اتحادي رقم (4) لسنة 2016، في شأن المسؤولية الطبية، أجازت إجراء عمليات تصحيح الجنس .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض