• الاثنين 23 جمادى الأولى 1438هـ - 20 فبراير 2017م
  10:44     محمد بن سلمان وسعد الحريري يبحثان هاتفيا مستجدات الأوضاع في المنطقة        10:58     سفير ألمانيا في قطر: تنسيق ألماني قطري بشأن الأزمة السورية         10:59     "اوبر" تفتح "تحقيقا طارئا" بعد اتهامات بالتحرش الجنسي والتمييز         11:00     اعتقال 22 فلسطينيا خلال حملة مداهمات    

القدوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

الأجيالُ على مرّ العصور تحتاجُ لقدوَةٍ تنظُرُ لها لتتعلّم وتبدأ بتقديم أفضل ما لديها، وفي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وجدَ أبناءُ هذا الجيل قُدوةً مُلهمة يسيرون على نهجِ عطائها يتعلمونَ من فيضِ معانيهِ وكرمهِ.مُلهمُ الأجيال في اهتمامهِ واحتوائهِ للصغير والكبير وتفقُدهِ لأحوال رعيتهِ، في الخدمةِ الوطنية كان مُلهماً للشباب الذين سُعدوا بلقاء والدهم الغالي مُنصتين لوصاياه مُقسمين على الولاء دون تذمُر. تواجدهُ بين أبناءِ الشهداء ومواساته لهُم منح كُل من شاهد تلك الصور شعوراً عالياً بالمسؤولية تجاه بعضهم البعض من أبناء الوطن فكان مُلهماً بحُسن خُلُقهِ و عطائهِ، أيضاً نجدُ مواقفهُ المشرّفة إشراقاتٍ تُلهم المُشاهد تحُثُهُ على التحلي بأفضل الأخلاق ليكون خيرَ مُمثل لوطنهِ أينما حلّ وارتحل.

مُنتدى قدوة الذي أطلقتهُ وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم برعايةٍ كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة شكّل صورة القدوة المُلهمة للأجيال ما منح المُعلمين والحضور في هذا المُنتدى تشجيعاً ودافعاً للعمل نحو الأفضل.

نوف سالم - العين

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا