• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خطة وخطوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

يسعى كل فرد على أرض دولتنا إلى تحويل كل هدف وحلم إلى حقيقة واقعة في تاريخ الإمارات الماضي والحاضر، يهتم مجتمعنا وشعبه والدولة بأكملها بالفرد لحثه على البذل والجهد والعطاء لتحقيق المراد .. وتدعم الدولة أبناءها بقوة ليكون الفرد حريصاً على إبداعاته بطريقة أروع.

ويبدأ المسار كبداية الحروف الهجائية العربية من الألف إلى الياء، وكل حرف له خطة وخطوة جديدة .. أبناء الإمارات عقولهم مليئة بالثقافة والتطور العلمي والابتكار، وذلك يجعل الإمارات مميزة وفخورة جداً بأبنائها المتميزين بالقيادة الفكرية العقلية الصحيحة نتيجة الأمن الفكري والاستقرار لدولة الإمارات العربية المتحدة، يقدم الكل الولاء بكل حب وفخر وعز، أما عن أجيال الإمارات القادمة فسيصبح» الطفل مهندساً والطفلة طبيبة أو وزيرة وتطورات المستقبل كثيرة ولا تزال الدولة تملك أبناء في قمة الرقي والثقافة وأطفالاً قد يعلمون الكبار غداً ما لا يعلمون ! لذلك يجب أن تزرع في طفلك ثمرة الإيمان وحب العلم والإصرار بالطريقة الصحيحة، أصبحت الإمارات الحبيبة مزدهرة بأبنائها من أصغرهم إلى أكبرهم حفظهم الله جميعاً حتى نبقى شعباً متكاملاً متلاحماً على أرض الإمارات.

بلادنا تطورت بشكل كبير بسبب تفاعل الفرد بطريقة مرنة إيجابية مع مجتمعه، وأصبحت الخطط المستقبلية أكثر وضوحاً والطريق معبد و سالك مع مجتمع الإمارات وشعبه الكريم ولله الحمد، وأسباب ذلك تميز الشعب بالتلاحم والتوحد والإبداع والابتكار وعندما تأخذ من كل بستان زهرة تتكون باقة زهور جميلة الألوان ومعنى ذلك هو التنوع الفكري الرشيد وتحمل المسؤولية بكل معنى.

مضاوي سلطان النعيمي - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا