• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خالد القاسمي يفوز بجائزة أطول قفزة ويحل تاسعاً

فريق أبوظبي العالمي وصيف رالي سردينيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

حل فريق «سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات» في المركز الثاني بالجولة السادسة من بطولة العالم للراليات التي استضافتها جزيرة سردينيا الإيطالية، عن طريق السائق النرويجي مادس أوستبيرج وملاحه السويدي يوناس أندرسون على متن سيتروين خلف الفرنسي سيباستيان أوجييه وأمام ياري ماتي لاتفالا من فريق فولكس واجن، فيما حل الشيخ خالد القاسمي وملاحه كريس باترسون بالمركز التاسع ضمن سيارات الرالي العالمية، فضلا على فوزه بجائزة أطول قفزة، في حين أنهى كريس ميك وملاحه بول ناجل السباق في المركز الثامن عشر بعد عودتهما في اليوم الثاني للمنافسة تحت قانون الرالي 2. وبهذا، يكون فريق أبوظبي العالمي للراليات قد عزز من مركزه الثاني في بطولة الصانعين.

أشعل فتيل المنافسة في جزيرة سردينيا الإيطالية وخصوصاً مرحلة مونتي ليرنو التي أقيمت في اليوم الثاني بطول 59.31 كلم والتي كانت كفيلة بقلب موازين المنافسة رأساً على عقب! وتعتبر مونتي ليرنو المرحلة الأطول في روزنامة بطولة العالم للراليات لهذا العام وكانت بمثابة التحدي الأكبر للفرق بسياراتهم وسائقيهم وملاحيهم ومهندسيهم.

وتمكن الشيخ خالد القاسمي من عبور مونتي ليرنو بروح تحدٍ عالية متقدماً إلى المركز التاسع في الترتيب العام، في حين نجح النرويجي مادس أوستبيرج في التقدم ليضع فريق أبوظبي العالمي للراليات في المركز الثاني مع نهاية المرحلة الـ 13، أما كريس ميك فقد استأنف راليه بعدما اضطر للانسحاب في اليوم الأول على إثر عطل كهربائي لينهي اليوم الثاني في المركز 19.

وقال الشيخ خالد القاسمي: «الحمدالله، لقد أصبحت الأمور أفضل ابتداء من اليوم الثاني وحتى نهاية الرالي، انزلقنا مرتين وتحديداً في الكيلومترات الأخيرة من مرحلة مونتي ليرنو الأولى، ولكن الحمد لله أكملنا المرحلة بسرعة إنما مع جناح خلفي متضرر بسبب اصطدام الجهة الخلفية بشجرة كانت على طرف مسار المرحلة. أنا سعيد بتقدمي إلى المركز التاسع بعدما نجحنا في تخطي تحديات رالي إيطاليا، وأود هنا شكر الفريق التقني الذي أظهر أداء ممتازاً في إعداد معايير ضبط سيارتي، الأمر الذي ساهم في بناء ثقتي داخل المراحل.»

وتألف اليوم الثالث والأخير لرالي سردينيا من أربع مراحل خاصة بالسرعة بطول 53.86 كلم، نجح فيها أوستبيرج في الفوز بأولى مراحلها ليعزز مركزه الثاني على حساب ياري ماتي لاتفالا الذي كان قد فقد صدارته للرالي في المرحلة «المصيدة» مونتي ليرنو وقال: «كنت حذراً طيلة مراحل الرالي ولم يكن هناك أي مجال للمخاطرة» وأضاف: «أنا سعيد بالمركز الثاني وبالنقاط التي حصدناها للفريق، لقد أثبتت نتائجنا بأن استراتيجية الحذر كانت ناجحة تماماً. ولا يسعني هنا إلا التوجه بالشكر لجميع من شجعني ولجميع أعضاء فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات»، وتنتقل بطولة العالم إلى بولندا حيث تقام سابع جولات البطولة من 26 إلى 29 يونيو الجاري. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا