• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نظارة «هولولينس» تحدث ثورة في عالم التحول الرقمي

«مايكروسوفت» تطلق رسالة «تمكين المستقبل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

كشفت «مايكروسوفت» الخليج النقاب عن مجموعة حلول جديدة بتقنية المعلومات بالمنطقة في أسبوع جيتكس للتقنية، وقال سامر أبولطيف المدير العام الإقليمي لدى الشركة، إن «مايكروسوفت تشارك في جيتكس هذا العام تحت شعار: تمكين المستقبل، لنؤكد التزامنا المستمر بدعم الإمارات في مجال المنافسة العالمية في الاستعداد التكنولوجي والابتكار، مع الأخذ في العلم أن التحول الرقمي يتطلب إعادة النظر بصورة كاملة للطريقة التي تعمل بها الشركات في العالم الحديث».

كما أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا» في «جيتكس» اعتماد (مايكروسوفت) «هولولينس»، في إحدى خطواتها للتوجه نحو التحول الرقمي، وتستخدم الهيئة تقنية «هولولينس» لرؤية السيناريوهات المستقبلية، وجمع البيانات والقيام بأعمال الصيانة عن بعد من محطة الطاقة الذكية، وقد ساعدت حلول «هولولينس» موظفي «الهيئة» في تعزيز صنع واتخاذ القرار السريع، إضافة إلى إدارة وتوقع المتطلبات المستقبلية، وخفض استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 30%.

ويمثل جهاز «مايكروسوفت هولولينس» طفرة نوعية في عالم الحاسوب الآلي، ويتكون من سماعة رأس وصور 3D تعكس بيئات العالم الحقيقي بدرجة عالية من الوضوح. وحصل الزوار على فرصة التفاعل مع الصور ثلاثية الأبعاد في الركن التجريبي، وكيفية التفكير في التطبيقات الخاصة بـ«هولولينس» لتمكين عملية صنع القرار في الوقت الحقيقي في مجالات عديدة، كما حصل الزوار لأول مرة على فرصة لرؤية إمكانات «هولولينس» في تحسين العمليات، وتحويل المنتجات وتقديم أفكار في الحياة.

كما حازت تجربة ركن «آزور» التفاعلية على إعجاب الجميع، خاصة مع إتاحة الفرصة لأول مرة للزوار لتجربة فوائد سحابة «مايكروسوفت»، كما أظهرت دور الحوسبة السحابية المهم في تسرع عملية الابتكار لمجموعة من المهارات، وكيفية الاستفادة من منصات استقصاء معلومات الأعمال المتكاملة التي تقدم رؤى واضحة في العالم الحقيقي، في حين أن كل هذه الخدمات التي تقدمها الحوسبة السحابية محمية من قبل قادة صناعة نظام الأمن والحماية.

وقال سامر، إن ركن «آزور» التفاعلي أكد إيماننا الراسخ بقدرة الحوسبة السحابية على لعب دور مهم في دفع عجلة تكنولوجيا المعلومات الجديدة لمستويات العمل كافة، علماً بأن 80% من مجموعة شركات «500 Fortune» انتقلوا إلى سحابة «مايكروسوفت»، وفي الواقع فإن إتاحة قوة الحوسبة السحابية إلى الشركات الصغيرة التي تشكل العمود الفقري للعديد من الاقتصادات مثل تلك الموجودة في دول مجلس التعاون الخليجي سوف تمكنها من العمل بنفس قدرات الشركات العملاقة.

وأظهر شركاء أفضل الحلول في مجال الصيانة التنبؤية والرصد عن بعد، وإدارة الأصول، والذكاء في الوقت الحقيقي والرؤى التشغيلية، إضافة إلى تحليلات البيانات الكبيرة والتصورات 3D، كما تطرقت الابتكارات لعدد من الصناعات بما في ذلك الحكومية، والتعليم، والتراث الثقافي، والرعاية الصحية، والأدوية، وتجارة التجزئة والخدمات اللوجستية، والملابس، والتصنيع، والإلكترونيات، والأغذية والمدن الذكية.

وتهدف «مايكروسوفت» إلى مساعدة المؤسسات في الشرق الأوسط بغض النظر عن حجمها أو نوع الصناعة، لتحقيق المزيد من خلال تقنيات التحول الرقمي، والحلول الإنتاجية، وذكاء الأعمال، والأمن، والحوسبة السحابية، والواقع الافتراضي، والذكاء الصناعي وإنترنت الأشياء، وحصل الزوار على فرصة لتجربة هذه الحلول في المناطق التفاعلية المخصصة داخل جناح مايكروسوفت.

وتتوقع جارتنر أن يصل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط إلى 212٫9 مليار في عام 2016، بزيادة 3٫7% عن 2015، كما أشار التقرير نفسه إلى أن صناعة تقنية المعلومات في المنطقة حالياً تعمل على دفع عجلة الأعمال الرقمية وتوفير عالم متصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا