• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

خليلودزيتش يحلم ببصمة في مشاركته التدريبية الأولى

«الطير المهاجر» يحمل آمال العرب في بلاد «السامبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

بعدما فقدت في الماضي لاعبين بارزين مثل الأسطورة زين الدين زيدان وكريم بنزيمة اللذين اتجها للعب لصالح المنتخب الفرنسي لكرة القدم، بدأت الجزائر العمل باجتهاد شديد على جذب اللاعبين الفرنسيين، الشبان الذين ينتمون لأصول جزائرية وذلك للعب مع المنتخب الجزائري بدلا من التحول للمنتخبات الأوروبية.

وكان أبرز من انطبق عليهم هذا هو اللاعب سفيان فيجولي «23 عاما» الذي يستطيع خطف الأضواء من الجميع خلال مشاركته مع الفريق في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل. وتعلق الجماهير الجزائرية آمالا عريضة على فيجولي في هذا المونديال، لاسيما بعد المستوى الرائع الذي ظهر عليه في صفوف فالنسيا الإسباني خلال الموسم الماضي.

ورغم وجود العديد من النجوم في مختلف المراكز بالمنتخب الجزائري، يبدو فيجولي هو النجم الأبرز لهذا الفريق لأنه قادر على العبور به من هذه المجموعة الصعبة (الثامنة) التي يخوض من خلالها الفريق فعاليات الدور الأول بالمونديال البرازيلي وذلك مع منتخبات كوريا الجنوبية وروسيا وبلجيكا. وأصبح فيجولي أحد أبرز العناصر في المنتخب الجزائري منذ أن شارك معه للمرة الأولى في 2012 وكان أهم أهدافه مع الفريق خلال المباراة التي خسرها المنتخب الجزائر 2-3 أمام نظيره البوركيني في ذهاب الدور النهائي الحاسم بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

وكان هذا الهدف واحدا من هدفين سجلهما المنتخب الجزائري في هذه المباراة التي أقيمت بواجادوجو عاصمة بوركينا فاسو ولعب دورا بارزا في تأهل المنتخب الجزائري بعدما فاز الفريق 1- صفر فقط في مباراة الإياب بالجزائر. ولكن الجماهير لا تنتظر منه مزيدا من الأهداف بقدر ما تنتظر أداء رائعا يقود به الفريق للأدوار الفاصلة في المونديال البرازيلي.

وكان فيجولي في السابعة عشرة من عمره فقط عندما شارك للمرة الأولى مع فريق جرينوبل في دوري الدرجة الثانية الفرنسي عام 2007 .

ووقع اللاعب في 2010 عقدا مع بلنسية يمتد لأربع سنوات ثم مدد حديا العقد مع الفريق حتى 2016. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا