• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يحلم بالعبور مجدداً للأدوار الفاصلة

سون يكمل مسيرة سونج مع «شمشون» الكوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

على نهج مواطنه بارك جي سونج، لم يسبق للاعب سون هيونج مين نجم خط وسط منتخب كوريا الجنوبية أن لعب في الأندية الكورية. ولكن سون الذي يحتفل بعيد ميلاده الثاني والعشرين خلال بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل سيكون النجم الذي يعتمد عليه المنتخب الكوري كثيراً مثلما كان بارك جي سونج قبل سنوات.

وترك ون مدرسة دونج باك العليا في العاصمة الكورية سول ليلتحق بأكاديمية الناشئين بنادي هامبورج الألماني. وسطع نجم سسون في ألمانيا لينتقل من هامبورج إلى فريقه الحالي باير ليفركوزن بعقد بلغت قيمته عشرة ملايين يورو (46ر13 مليون دولار). وتحت قيادة مدربه الجديد هونج ميونح بو، أصبح سون قادرا على أن يقدم مع المنتخب الكوري عروضا راقية تتسق مع عروضه في صفوف ليفركوزن. وكان أفضل عرض له خلال المباراة التي فاز فيها المنتخب الكوري على نظيره السويسري 2-1 وديا في العاصمة سول ليصبح سون أحد أبرز اللاعبين الذين يعتمد عليهم المنتخب الكوري في المونديال البرازيل.

ورغم أنها المشاركة التاسعة للفريق في بطولات كأس العالم، يبدو من الصعب على منتخب كوريا الجنوبية لكرة القدم وأنصاره أن يطمحوا إلى أن يكرر الفريق في مونديال 2014 بالبرازيل ما حققه من إنجاز في مونديال 2002 عندما استضافت بلاده البطولة بالتنظيم المشترك مع جارتها اليابان.

وفجر المنتخب الكوري مفاجأة من العيار الثقيل عندما بلغ المربع الذهبي في مونديال 2002 وأحرز المركز الرابع في البطولة تحت قيادة مديره الفني السابق الهولندي جوس هيدينك ليظل هذا المركز حتى الآن هو أكبر إنجاز لأي منتخب آسيوي في بطولات كأس العالم. ورغم تراجع مستوى الفريق ونتائجه في البطولات التالية، لا يستطيع أي من المنتخبات الكبيرة المنافسة الاستهانة بالمنتخب الكوري الذي يقوده حاليا المدرب الوطني هونج ميونج بو الذي خاض 136 مباراة دولية (رقم قياسي) كلاعب مع المنتخب الكوري وكان منها المباريات التي تغلب فيها على منتخبات بولندا والبرتغال وإيطاليا وإسبانيا في مونديال 2002 حيث كان قائداً للفريق في ذلك الوقت.

ولا يمكن لأي أحد أن ينسى أن المنتخب الكوري لم يغب عن بطولات كأس العالم منذ 1986 كما بلغ الفريق الدور الثاني (دور الستة عشر) في المونديال الماضي عام 2010 بجنوب أفريقيا إثر تغلبه على المنتخب اليوناني في الدور الأول قبل أن يسقط أمام منتخب أوروجواي في دور الستة عشر.

ومنذ ذلك الحين، انتقل العديد من نجوم المنتخب الكوري للاحتراف الخارجي والارتقاء بمستواهم بما يخدم الفريق. ومن بينهم، يبرز اللاعب الشاب سون هيونج مين «21 عاماً» لاعب باير ليفركوزن الألماني والذي سجل تسعة أهداف في 30 مباراة خاضها مع فريقه في الدوري الألماني (بوندسليجا). كما يضم الفريق لاعبين آخرين محترفين بالبوندسليجا وهم جي دونج وونوهونج جيونج هو من فريق أوجسبورج وك اجا تشوي (ماينز). كما يضم الفريق خمسة لاعبين محترفين بالدوري الإنجليزي هم يون سوك يونج (كوينز بارك رينجرز) وكي سونج يونج (سندرلاند) وكيم بوك يونج (كارديف سيتي) ولي تشونج يونج (بولتون) وبارك تشو يونج (واتفورد). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا