• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

انفراجة في ألمانيا بعد توصل الائتلاف الحاكم لاتفاق حول اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يوليو 2018

وكالات

قالت أندريا ناليس زعيمة الحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني، اليوم الخميس، إن الحزب توصل إلى اتفاق بشأن طالبي اللجوء والهجرة مع الأحزاب الأخرى المشاركة في الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل.

وأكدت ناليس أنه لن تكون هناك أي مراكز مؤقتة للمهاجرين بأي شكل من الأشكال.

وقالت للصحفيين إن الأحزاب اتفقت على تسريع عملية إعادة طالبي اللجوء الذين سُجلوا بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي بموجب قواعد الاتحاد الحالية، لكن ألمانيا لن تتخذ أي إجراء من جانب واحد.

وقال وزير الداخلية هورست زيهوفر، رئيس حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، إنه سعيد بالاتفاق. كان زيهوفر قد اقترح إعادة طالبي اللجوء المسجلين في دول أخرى بالاتحاد عند الحدود في تحرك هدد بانهيار الحكومة.


وقالت مصادر من داخل المحادثات في برلين لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن شركاء التحالف توصلوا إلى اتفاق بشأن معالجة قضية اللاجئين والهجرة غير الشرعية وتطبيق سياسات لجوء أكثر صرامة، ولكن المصادر لم تعط المزيد من التفاصيل.

ودخلت ميركل خلافات كادت تعصف بائتلافها، على مدى الأسابيع الماضية، مع وزير داخليتها الداخلية الألماني هورست زيهوفر زعيم حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري. ويرى زيهوفر أنه يجب اتخاذ إجراءات صارمة اتجاه طالبي اللجوء تتمثل في طرد أولئك الذين يصلون إلى ألمانيا بعد أن سجلوا في دول أخرى من الاتحاد الأوروبي إلى الدول الأولى التي سجلوا فيها. بينما ترى ميركل أن هذه القضية يجب حلها داخل الاتحاد من منطلق التضامن الذي قانت عليه الكتلة ألأوروبية بعيدا عن الحلول الوطنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا