• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الريدز» يطمع في قمة «سيتي»

ليفربول يتحدى اليونايتد في القمة الـ167

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

محمد حامد ( دبي )

يجذب آنفيلد معقل ليفربول أنظار الملايين من عشاق البريميرليج حول العالم، لمتابعة القمة المرتقبة بين «الريدز» ومان يونايتد في ختام مواجهات المرحلة الثامنة للدوري الإنجليزي. وبعيداً عن سخونة الصراع التاريخي بين الفريقين، فإن الحاضر يفرض على كل منهما السعي للفوز وتعزيز موقفه في جدول الترتيب.

ليفربول الذي يملك في رصيده 16 نقطة سيكون شريكاً في القمة مع مان سيتي برصيد 19 نقطة لكل منهما في حال حقق الفوز في موقعة اليوم على اليونايتد، فيما يقتحم فريق مورينيو دائرة «البيج فور» إذا حقق الفوز على مضيفه، وهو يملك 13 نقطة جمعها من الفوز في 4 مباريات والتعادل في مباراة. ومن المعروف أن الاستقرار في دائرة الرباعي الكبير في البريميرليج هو أحد أهم مقاييس النجاح في الدوري الأقوى على المستوى العالمي.

وأكد يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول أنه يشعر بالفخر لأنه أصبح جزءًا من قمة كروية تحظى باهتمام عالمي لافت، مضيفاً:«بعيداً عن جدول الترتيب هذه مباراة جماهيرية، أعلم الكثير عن تاريخ المنافسة بين ليفربول ويونايتد، أعشق مثل هذه الأجواء، العالم بأسره سيشاهد هذه المباراة، أشعر بالفخر لأنني موجود في هذه القمة».

وأضاف كلوب:«يونايتد فريق كبير، لديهم عناصر تملك الجودة والقدرات الخاصة، نحن نحترمهم بكل تأكيد، ولكن يجب ألا ينسى أحد أن المباراة تقام بالآنفيلد، يجب أن يكون فريقي جدير بهذه الأجواء الخاصة، أريد من كل مشجع لفريق ليفربول أن يظهر بقميص النادي في هذه المباراة».

من ناحيته أكد جوزيه مورينيو أنه يدعم وين روني، مؤكداً أنه يثق بوقوف جماهير اليونايتد معه خلال الفترة المقبلة، وكشف أن روني يتدرب بقوة وبمعنويات عالية قبل مباراة ليفربول. ويحاول مورينيو الملقب بـ«سبيشل ون» أن يلعب دور رجل السلام، حيث أكد أنه سيشعر بالحزن في حال تبادل الجمهور هتافات تخص الموتى من الجانبين، سواء من رحلوا في حادثة ميونيخ أو حادث هيلزبره. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا