• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

وسط مشاركة واسعة من الخبراء والمختصين

سادس المؤتمرات الدولية للخيول العربية ينطلق بعد غدٍ في وارسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، «أم الإمارات»، تنطلق بعد غدٍ في العاصمة البولندية وارسو فعاليات النسخة السادسة من المؤتمر العالمي للخيول العربية الأصيلة، ضمن فعاليات النسخة السابعة من المهرجان العالمي لمنصور بن زايد للخيول العربية الأصيلة، الذي يتضمن كأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات، والمؤتمر العالمي لخيول السباق (وارسو 2015)، وجوائز دارلي لـ «أم الإمارات» في هوليوود، وكأس مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة، وكأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لفرق السيدات للقدرة.

ويدعم المهرجان هيئة أبوظبي للسياحة بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، والاتحاد الدولي لخيول السباق العربية «إفهار»، وجمعية الخيول العربية الأصيلة، ووزارة الخارجية، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والأرشيف الوطني الشريك الرسمي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي.

واكتسب المؤتمر سمعة عالمية من خلال دوره الإيجابي والفعال والتوصيات التي تصدر عنه بدءا من الجولة الأولى عام 2010 التي أقيمت في العاصمة أبوظبي، وتتوالى الجولات لتقام الثانية في هيج - هولندا 2011، والثالثة في برلين- ألمانيا 2012، والرابعة في تولوز - فرنسا 2013، والخامسة في لندن - بريطانيا 2014.

ومن خلال تتبع تلك المؤتمرات وحرص اللجنة المنظمة بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ومتابعة اللجنة المشرفة عليها برئاسة لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل، رئيسة السباقات النسائية والفرسان المتدربين في الاتحاد الدولي لسباقات الخيل العربية، فقد شهدت المؤتمرات حضور كبار الخبراء والضيوف وصاحبتها ورش عمل مثمرة، وكانت النتيجة مميزة حيث اكتسب المؤتمر سمعة عالمية وأصبحت دول العالم المهتمة بالخيل العربي حريصة على المشاركة فيه واستضافة دوراته، وذلك لما قدمه المؤتمر من مكاسب عدة لملاك ومربي الخيل وكذلك المدربين والفرسان في كافة الجوانب المتعلقة بصناعة الخيل بدءا من عملية التوليد والرعاية البيطرية والتغذية والتلقيح مرورا بالتدريب والتسويق للخيل العربي في العالم.

ويخرج المؤتمر في كل دورة بتوصيات إيجابية، في كل الجوانب المتعلقة بالخيل العربي، من أبرزها تبادل الخبرات بين المهتمين بصناعة الخيل، وزيادة عدد سباقات الخيل العربي، وانتشار السباقات لتغطي معظم دول العالم، واثمرت نقاشات المؤتمر عن إشهار أكاديمية عالمية لسباقات الخيل للفرسان ومقرها العاصمة أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا