• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العين يختتم استعداداته بالتدريب الأخير في الدوحة اليوم

زلاتكو لـ«الاتحاد»: «الزعيم» جاهز لموقعـــة الجيش فنياً ومعنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

صلاح سليمان (العين)

قال الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين إنهم سيؤدون مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا مساء غد أمام الجيش القطري، واضعين في اعتبارهم أن مواجهة الذهاب التي جرت 27 سبتمبر الماضي على استاد هزاع بن زايد، قد انتهت بالتعادل السلبي، وليس بفوز العين بثلاثة أهداف مقابل هدف، تماماً كما كان الحال في المراحل السابقة، عندما تغلب «الزعيم» على ذوب آهن أصفهان الإيراني بهدفين في ملعب فولاذ 25 مايو الماضي، بعد تعادلهما ذهاباً بهدف لكل منهما في مدينة العين، ولوكوموتيف الأوزبكي الذي تعادل معه سلبياً على استاد هزاع بن زايد 23 أغسطس الماضي، وتخطاه على استاد بونيودكور بهدف يوم 13 سبتمبر الماضي.

أكد مدرب العين أنه وعلى مدى مشواره مع العين في دوري الأبطال الآسيوي، والذي امتد ثلاثة مواسم، لم يخسر سوى أربعة لقاءات فقط أمام الهلال واتحاد جدة السعوديين في نسخة سابقة، ومرتين من الجيش القطري في دور المجموعات في البطولة الحالية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لم يخسر في البطولة الحالية خلال تسع مباريات متتالية، حيث تعود آخر خسارة أمام الجيش 2 مارس 2016 على استاد عبدالله بن خليفة في العاصمة الدوحة، وانتهت بنتيجة هدفين لهدف لمصلحة أصحاب الأرض، وبعدها لم يذق العين طعم الخسارة، حيث فاز على الأهلي السعودي بهدف 6 مارس الماضي على استاد هزاع بن زايد، وكرر التفوق عليه 2 - 1 في مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، وتعادل مع ناساف الأوزبكي 1-1 على أرضه، قبل أن يفوز عليه بهدفين على استاد هزاع بن زايد، وبعدها التعادل مع ذوب آهن أصفهان الإيراني على الملعب نفسه بهدف لكل منهما، وتخطاه بهدفين على ملعبه، أعقبه تعادل سلبي مع لوكوموتيف الأوزبكي على استاد هزاع بن زايد، قبل أن يكسبه بهدف على استاد بونيودكور، وأخيراً الفوز على الجيش القطري بثلاثة أهداف مقابل هدف في ذهاب نصف النهائي.

وأضاف: بعد المحافظة على سجلنا خالياً من أي نتيجة سلبية في تسع مباريات، الآن أريد أن أكمل المهمة بنجاح، وأن أحقق الفوز على مضيفنا القطري، لكي أصل إلى المباراة العاشرة من دون خسارة، خاصة أننا نثق في أنفسنا ولدينا لاعبون متميزون يقدمون دائماً مستوى فنياً رائعاً ويبذلون جهداً كبيراً على المستطيل الأخضر متسلحين بخبرتهم الميدانية الطويلة التي اكتسبوها من خلال مشاركاتهم المتعددة في دوري الأبطال الآسيوي، علاوة على أنهم يملكون قدرات وإمكانيات فنية عالية تساعدهم على مواجهة كل الظروف، وتحقيق النتائج الإيجابية التي على ضوئها يتقدم العين دائماً إلى الأمام والدخول بقوة في المنافسة.

وحول الفترة القصيرة التي أعقبت عودة الدوليين عمر عبدالرحمن وإسماعيل أحمد ومهند العنزي وعامر عبدالرحمن وسعيد الكثيري ومحمد فايز، قال زلاتكو: أعتقد إن المدة غير كافية ليكون اللاعبون في المستوى المطلوب، ولكن ماذا أفعل، وهذه ظروف لابد أن نتحملها وأن نواجهها بقوة، خاصة أن اللاعبين كانوا أيضاً في مهمة وطنية من الواجب تلبيتها، ما يتطلب مواجهة الوضع المترتب على ذلك الغياب بكل صلابة وقوة بعد العودة للتدريب مع الفريق، ولابد من بذل كل جهد ممكن لتجهيز هؤلاء اللاعبين الستة بالقدر الذي يساعدهم على الانسجام مع بقية زملائهم وتقديم أفضل مستوى فني لديهم، وتطويع إمكانياتهم وقدراتهم الفنية والبدنية لمصلحة «الزعيم»، وعلى كل حال العين حالياً في وضع جيد ومطمئن ووصل قبل المغادرة للعاصمة القطرية، إلى قمة الجاهزية من النواحي كافة، خاصة أن المباراة غاية في الأهمية، وتأتي في ختام الدور نصف النهائي، ما يفرض على اللاعبين أداءها بقدر كبير من التركيز، ونفقد في اللقاء المدافع محمد أحمد الذي خضع مؤخراً لعملية جراحية في غضروف الركبة بعد إصابته في مباراة المنتخب الوطني في التصفيات الآسيوية، والتي تفرض عليه الغياب ما لا يقل عن خمسة أو ستة أشهر تقريباً، وفي الوقت نفسه فإن الحارس خالد عيسى أصبح في كامل الجاهزية للمشاركة في اللقاء والذود عن شباك «الزعيم».

وقال زلاتكو إنه لا يتوقع حضوراً جماهيرياً كبيراً، وإن كان بعض الجماهير العيناوية ستكون حاضرة في المدرجات لمساندة لاعبيها وتشجيعهم، حتى يحققوا النصر المنتظر، وأن يعودوا من العاصمة القطرية ببطاقة التأهل إلى المباراة النهائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا