• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إضافة خدمة الإسعاف لتأمين المركبة تحمي حاملها عند الحادث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

و ا م

أكدت هيئة التأمين أن قرار مجلس إدارة الهيئة إضافة خدمة الإسعاف والنقل الطبي على وثيقتي تأمين المركبات ينفذ عند إصدار أو تجديد أو تمديد أي وثيقة تأمين مركبات من تاريخ نفاذ القرار منذ 28 فبراير 2015.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي صدر اليوم، أن مجلس إدارة الهيئة أصدر أواخر العام الماضي قرارا بشأن تعديل بعض أحكام القرار الوزاري رقم 54 لسنة 1987 بشأن توحيد وثائق التأمين على المركبات تضمن إضافة خدمة الإسعاف والنقل الطبي على وثيقتي تأمين المركبات" وثيقة تأمين مركبة لتغطية المسؤولية المدنية "ضد الغير" ووثيقة تأمين مركبة ضد الفقد والتلف والمسؤولية المدنية "شامل".

وأضاف البيان أن القرار اشترط أن يتم إدراج هذا البند المتعلق بخدمة الإسعاف الطبي عند إصدار أو تجديد أو تمديد أي وثيقة تأمين مركبات من تاريخ نفاذ القرار منذ 28 فبراير 2015 مشيرا إلى أن اسم الخدمة "خدمة الإسعاف والنقل الطبي" وليس خدمة الإسعاف الوطني.

وبموجب القرار، تلتزم شركة التأمين بدفع مبلغ مالي لقاء كل حالة نقل طبي للمستشفيات للشخص الذي تعرض للإصابة البدنية أو الوفاة نتيجة حادث يحصل له من مركبة مؤمن عليها.

ويكون التزام شركة التأمين بدفع هذا المبلغ لقاء قسط إضافي تحدده الشركة بما لا يزيد على 50 درهما كحد أقصى يجوز للشركة استيفاءه في الوقت الذي لم تستوف شركات عاملة أي مبلغ لقاء خدمة الإسعاف الطبي لاعتبارها هذه الخدمة إنسانية بالدرجة الأولى وتدخل في إطار المسؤولية المجتمعية للشركة.

وأشادت هيئة التأمين بشركات التأمين التي تعاملت مع هذه الخدمة من الناحية الإنسانية والمسؤولية المجتمعية دون أن تفرض رسوما أو مبالغ على عملائها لقاء هذه الخدمة. وأشار بيان الهيئة إلى أنه انطلاقا من ذلك فإنه لا مبرر لزيادة الشركات أسعار وثائق التأمين عن المبلغ المحدد والبالغ 50 درهما استنادا إلى إضافة خدمة الإسعاف الطبي. وتوفر خدمة الإسعاف الطبي الكثير من الفوائد والمزايا لحملة الوثائق في حال حدوث الخطر من حيث نقل المصابين وتقديم الإسعافات الضرورية لهم علاوة على توفير كادر فني طبي متخصص بالتعامل مع حالات الإصابات بحيث لا يترتب على الحادث مضاعفات لمن يتم نقله بطريقة خاطئة.

وتحقق هذه الخدمة الكثير من الجوانب الإيجابية على المجتمع المحلي وتنافسية سوق التأمين الإماراتية إذ أن خدمة الإسعاف ستساعد على توفير محطات إسعاف في مختلف إمارات الدولة وفعالية الاستجابة للإسعاف مما سيساهم في رفع مستوى الخدمات الطبية والتأمينية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض