• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

287 مليار درهم القروض المقدمة للقطاع العقاري بالدولة

أسعار بيع المساكن ارتفعت 21% في أبوظبي و24% بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

أوضح المصرف المركزي، في تقرير صادر عنه أمس، أن متوسط أسعار بيع المساكن ارتفع بنسبة 24% في دبي و21% في أبوظبي عام 2013.

ولفت إلى أن مناطق التملك الحر سجلت معدلات نمو في المتوسط أعلى من المدينة، ما يشير إلى أن المشترين من غير دول مجلس التعاون الخليجي يشكلون قوة دفع كبيرة وراء زيادة الطلب على العقارات السكنية في دبي.

وأوضح «المركزي» أنه في حين تميزت فترة ما قبل 2008 بنمو سريع للائتمان والتمويل العقاري، فإن البنوك الإماراتية تلعب دوراً محدوداً في القطاع العقاري حالياً، وأن التعرض لهذا القطاع لا يتجاوز 23% من إجمالي القروض ويبلغ 287 مليار درهم.

وأوضح أن حصة التمويل العقاري بقيت تقريباً مستقرة خلال السنوات الثلاث الماضية، في حين أن القروض المتصلة بالقطاع العقاري تسارعت قليلاً في عام 2013 لتنمو بنسبة تزيد عن 10% أو نقطة مئوية واحدة فوق معدل نمو محفظة القروض الإجمالي. وبين المركزي أن معدل نمو أسعار الإيجارات كان أقل من معدل نمو أسعار المساكن، ما أدى إلى تراجع العائد على الاستثمار العقاري.

ولفت إلى أن متوسط عائدات العقارات «الإيجارات» في كل من أبوظبي ودبي أقل من أعلى مستوياتها التاريخية بين 70 إلى 130 نقطة أساس، ما يشير إلى اختلال في التوازن.

وأوضح أنه في حين لا يمكن إغفال أهمية القطاع العقاري بالنسبة للاقتصاد الكلي، لكنه لا يشكل جزءاً من القاطع المالي؛ لذا فإن قوى الحجم والأسعار لا ينبغي أن تؤثر بشكل مباشر على الاستقرار لمالي.

وبين أن التمويل المصرفي لشراء العقارات السكنية ارتفع بنسبة 12% خلال 2013، أو بنحو 12,7 مليار درهم، وفي حين يشير ذلك إلى مشاركة البنوك في تمويل تعافي القطاع العقاري، فإن القروض التي يقدمها القطاع المصرفي، تكفي بالكاد لتمويل شراء أقل من 30% من القعارات السكنية التي انتهى العمل بها في 2013. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا