• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عبدالله بن ماجد القاسمي في حوار الصراحة مع «الاتحاد»:

علاج رياضة الإمارات في أيدي الاختصاصيين النفسيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق أن علاج رياضة الإمارات في أيدي الاختصاصيين النفسيين، مشيراً إلى أن المرحلة الجديدة تتطلب حضور اختصاصيين نفسيين في الأندية والاتحادات، وأن اللاعبين باتوا بحاجة إلى تجهيز نفسي ووطني من أجل أن يكون الانتماء للمنتخب قبل الأندية، خصوصاً أن اللاعب يجب أن يكون جندياً على جبهة الرياضة، كما هم جنودنا على جبهة القتال.

ووجه الشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي في حوار الصراحة مع «الاتحاد» رسالة إلى الاتحادات المختلفة قال فيها: «اتقوا الله في رياضة الإمارات ولا تتلاعبوا بأعصابنا وأعصاب الجمهور حتى لا يتكرر «سيناريو» الإخفاقات من أجل فتح صفحة جديدة، وبالتالي ترك بصمة خلال المشاركات المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية، لأننا لا نحتمل أي ظواهر سلبية خلال الفترة المقبلة من أي اتحاد يفترض به وضع استراتيجية واضحة المعالم من أجل الارتقاء بلعبته أولاً حتى تقطف رياضة الإمارات ثمار ذلك في المستقبل القريب.

وقال رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق إن وعود الاتحادات باتت نغمة مكررة قبل كل مشاركة خارجية آخرها قبل التواجد في النسخة الأخيرة لدورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016 وللأسف مبررات هذه الاتحادات جاهزة في «الأدراج»، متسائلاً كيف لنا أن نتطور في ظل هذا الوضع؟

وأشار الشيخ عبدالله القاسمي إلى أن ما يصرف على لاعب واحد في كرة القدم يكفي لتجهيز منتخب قفز الحواجز للفروسية من أجل تحقيق إنجاز خارجي، وكشف أن تأهل قفز الحواجز للتواجد في النسخة الجديدة لدورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020» وتحقيق إنجاز في هذه التظاهرة الأولمبية المرتقبة، مرهون بتجهيز الفارس والفرس.

وأضاف: متوسط سعر الجواد المناسب من أجل تأهل قفز الحواجز إلى الأولمبياد وبالتالي تحقيق إنجاز أولمبي يبلغ مليون يورو، وتابع: حان الوقت من أجل التحضير المبكر لطوكيو 2020 وفق استراتيجية واضحة المعالم والتجهيز للبطولات الدولية المؤهلة لكأس العالم وخصوصاً بطولة العالم المقررة يناير المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا