• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

الاحتلال يحظر التجول في «الخان الأحمر» ويعتقل 3 متضامنين أجانب

تصاعد التنديد الدولي لهدم القرى الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

عبد الرحيم الريماوي، علاء المشهراوي (القدس، رام الله)

تصاعد أمس زخم التنديدات الدولية لقيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي بهدم القرى الفلسطينية، فيما فرض جيش الاحتلال حظر التجول داخل تجمع الخان الأحمر بالقدس، وجرف الأراضي المحيطة به، واعتقل 3 متضامنين (كندية وبريطاني وأميركي).

وذكر شهود عيان أن جيش الاحتلال حاصر الدكتور مصطفى البرغوثي ومجموعة من أهالي الخان الأحمر داخل القرية وممثلي تسع دول منهم القنصل البلجيكي والدنماركي والسويسري والقنصل الفرنسي والسويدي والإيطالي والفنلندي والأيرلندي، ويمنعهم من التنقل بعد أن أدخل بلدوزر إلى داخل القرية لتجريف شوارعها. وأكد البرغوثي أن أهالي الخان الأحمر والمتضامنين معهم تصدوا ببطولة لقوات الاحتلال ومحاولات ترحيلهم، وأنهم والتجمعات البدوية كافة يحمون بأجسادهم عروبة القدس، ويصدون محاولات تطويقها بالكامل. ووصف ما قام به جيش الاحتلال من اعتداءات أمس بالوحشية والشراسة التي طالت النساء والأطفال، وأدت إلى إصابة خمسة وثلاثين مواطنا، وبعضهم بإصابات خطيرة. وأضاف في بيان صحفي أن استهداف أهالي منطقة الخان الأحمر هو تطهير عرقي وتصعيد خطير لسياسة تهويد الضفة الغربية، يتوازى مع محاولات تمرير صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية.

وتوجه دبلوماسيون أوروبيون امس الى قرية خان الأحمر البدوية تضامنا معه، لكن الجيش الإسرائيلي منع وصولهم إلى القرية بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة. والدبلوماسيون الذين حاولوا التوجه الى القرية هم القناصل العامون لفرنسا والسويد وبلجيكا وإيطاليا وأيرلندا وسويسرا وفنلندا وأسبانيا وممثل الاتحاد الأوروبي في إسرائيل، وقد طلبوا إذنا لزيارة المدرسة التي تمولها عدة دول أوروبية داخل القرية لكن قوات الأمن الإسرائيلية رفضت السماح لهم بالزيارة. و

قال بيار كوشار القنصل العام الفرنسي في القدس «اردنا ان نظهر تضامننا مع هذه القرية المهددة بالدمار لأسباب إنسانية (...) ولأنها قضية رئيسية في القانون الدولي»، وأضاف «هذا انتهاك واضح جدا لاتفاقية جنيف الرابعة التي تحدد التزامات قوات الاحتلال في الأراضي المحتلة». واعتبر «أن هذا القرار يعقد إلى حد كبير عملية البحث عن السلام، سلام على أساس دولتين»، إسرائيلية وفلسطينية.

ويعيش أكثر من 180 فلسطينيًا في تجمع «الخان الأحمر»، الذي قررت المحكمة الإسرائيلية العليا هدمه في مايو الماضي، بحجة أنه بني دون الحصول على التراخيص اللازمة، واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال امس الاول، أسفرت عن إصابة 35 متضامناً نُقل 4 منهم للمشافي، في حين اعتُقل 11 آخرون من بينهم شابة من التجمع ذاته. ... المزيد