• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

السجن 15 عاماً لـ7 مدانين بأعمال شغب في المنيا

«المؤبد» لـ 14 «إخوانياً» بينهم مستشار سابق لمرسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

القاهرة (وكالات)

قضت محكمة جنايات في القاهرة أمس، بالسجن المؤبد (25 عاما)، بحق مستشار سابق للرئيس المعزول محمد مرسي الذي تمت الإطاحة به عبر ثورة شعبية ساندها الجيش عام 2013. وكان عبد الله شحاتة الذي صدر الحكم المؤبد بحقه و13 آخرين مستشاراً اقتصادياً للرئيس المعزول.

ودانت المحكمة المتهمين الـ14 بالانتماء إلى تنظيم غير مشروع، وحيازة أسلحة نارية، ووجهت اليهم النيابة اتهاما بالانتماء إلى «لجان نوعية» تابعة لجماعة «الاخوان» الإرهابية كان اعضاؤها يتدربون على صنع قنابل صوتية ويقومون بعمليات تخريبية لابراج محولات الكهرباء بغرض «خلق حالة من عدم الاستقرار في البلاد».

كما أدانت المحكمة المتهمين بارتكاب جرائم تشكيل لجنة للعمليات النوعية بمحافظة الجيزة وقطع الطرق واستخدام الأسلحة النارية لترهيب المواطنين وترويعهم وتعريض حياتهم للخطر وحيازة مفرقعات ومنشورات تحريضية وتلقي تدريبات على تصنيع المتفجرات، وقضت المحكمة كذلك بالسجن 15 عاماً لستة متهمين آخرين والسجن 10 سنوات لمتهم واحد. والحكم الذي صدر أمس قابل للطعن أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية في البلاد.

من جانب آخر، عاقبت المحكمة العسكرية، المنعقدة بمحافظة أسيوط، 7 متهمين، بالسجن المشدد 15 عامًا، حضوريًا، لتورطهم في أعمال عنف وشغب وحرق دور عبادة مسيحية ومنشآت عامة وحيوية بمدينة المنيا، في منتصف شهر أغسطس من عام 2013، عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، فيما برأت متهماً واحداً في القضية نفسها لعدم كفاية الأدلة.

وقال مصدر قانوني: «إن المحكمة خففت أحكامًا سابقة صدرت ضد المتهمين الـ7 غيابيًا، من السجن المؤبد 25 عامًا، إلى المشدد، بعد اتهامهم بحرق كنائس ودور عبادة مسيحية، ومدارس ومنشآت شرطية عسكرية وعامة بمدينة المنيا، خلال أحداث العنف التي صاحبت فض اعتصامي رابعة والنهضة»، منوهًا إلى أن المحكمة ذاتها برأت المتهم الثامن لعدم كفاية الأدلة، وتناقض تحريات الأمن.

وقضت المحكمة العسكرية بأسيوط، في شهر أبريل من العام الماضي، بالسجن المؤبد غيابيًا على عدد من المتهمين، وبينهم المدانين الـ7 في أحداث عنف قسم المنيا، بتهم تخريب منشآت عامة وعسكرية ودور عبادة ومدارس، والتحريض على العنف، وإثارة الشغب الفوضي، والانتماء لجماعة محظورة تأسست على خلاف أحكام القانون.