• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خلال لقاء مع سفيرها

غرفة أبوظبي تبحث فرص التعاون والاستثمارات المشتركة مع روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اجتمع محمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، مع ألكسندر يفيموف سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى الدولة، وتم خلال الاجتماع بحث سبل تطوير وتوسيع مجالات التعاون بين الشركات والمؤسسات ورجال الأعمال في كل من إمارة أبوظبي وجمهورية روسيا الاتحادية وخاصة في القطاعات التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وأكد خلال الاجتماع الذي حضره د. آرى ميليكيان الممثل التجاري لجمهورية روسيا الاتحادية لدى الدولة وحمد العوضي عضو مجلس إدارة الغرفة ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وعبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة، أكد أن العديد من الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي ترغب في إقامة علاقات تعاون اقتصادي واستثماري مع الشركات في جمهورية روسيا الاتحادية، وتبحث عن الاستفادة من الفرص المتاحة هناك.

وأشار الرميثي إلى أن هناك العديد من المبادرات المشتركة والتي نعتقد أنها ستكون مفيدة للنهوض بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين والتي من أهمها تنظيم ملتقى اقتصادي استثماري إماراتي روسي مشترك خلال الفترة المقبلة والتعاون في مجال الترويج للمنتجات والفرص الاستثمارية من خلال الفعاليات والمعارض التجارية. كما أننا نشجع الشركات الروسية للاستفادة من أسواق إمارة أبوظبي والفرص الاستثمارية التي توفرها وموقعها الحيوي والمتميز، وكذلك الاستفادة من الخدمات اللوجستية والتسهيلات والخدمات المتطورة والمتعددة المتوفرة في الإمارة.

وذكر أن عملية التنمية الاقتصادية الشاملة التي تشهدها إمارة أبوظبي، تستمد مقوماتها ومحفزاتها من استراتيجية التطوير الواردة في «رؤية أبوظبي 2030»، والتي تركز على تأسيس اقتصاد قائم على أسس معرفية متنوعة ومستدامة، وفي الوقت نفسه تعزيز التعاون مع القطاع الخاص، وهي بذلك تقدم فرصاً كبيرة للمستثمرين للنمو والازدهار في بيئة أعمال عالمية متطورة ومتميزة.

ولفت إلى أنه ومن أجل تحقيق هذه الرؤية، تركز أبوظبي على تطوير عدد من القطاعات التي تعزز وضعها الحالي كمركز إقليمي للتجارة والأعمال، مثل قطاعات الطيران وتكنولوجيا الفضاء والدفاع والمستحضرات الصيدلانية والتكنولوجيا الحيوية والسياحة والرعاية الصحية والنقل والتجارة والتعليم والإعلام والخدمات المالية والاتصالات.

وأكد الرميثي أنه وفي سبيل الارتقاء بعلاقات التعاون والشراكة بين الجانبين، فإن غرفة أبوظبي تؤكد في هذه المناسبة على استعدادها لتقديم جميع أشكال الدعم والمساندة للمستثمرين ورجال الأعمال من جمهورية روسيا الاتحادية، الراغبين في الاستثمار في إمارة أبوظبي والاستفادة من الفرص الاستثمارية الكبيرة التي توفرها، داعياً رجال الأعمال والشركات من جمهورية روسيا البيضاء للاستفادة من الفرص المتاحة للاستثمار في الإمارة.

من جانبه، أكد ألكسندر يفيموف، سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى الدولة على زيادة اهتمام الشركات الروسية للتعاون مع الشركات الإماراتية ودخول أسواق الإمارات والاستثمار بهذه الأسواق، خاصة في قطاع الصناعة والمواد الغذائية وعدد من المجالات والقطاعات الحيوية، معرباً عن استعداد هذه الشركات لنقل خبرتها للشركات العاملة في دولة الإمارات، وبما يعزز من حركة وقيمة المبادلات التجارية والاستثمارات المشتركة للشركات والمؤسسات ورجال الأعمال والمستثمرين في البلدين الصديقين.

ورحب السفير الروسي بعقد ملتقى استثماري إماراتي روسي خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار الجهود المشتركة للارتقاء بعلاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين فعاليات القطاع الخاص في البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا