• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

وسم #صفقة_القرن_برعاية_قطرية يتصدر «تويتر»

مغردون: قطر تتآمر لإقامة دولة «حماس» في غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

دينا مصطفى (أبوظبي)

أعرب مغردون عن غضبهم من تآمر قطر على فلسطين وإجرائها مباحثات غير مباشرة مع حركة حماس وإسرائيل للتوصل إلى «صفقة» بشأن الأوضاع في قطاع غزة، وذلك بعلم الإدارة الأميركية بحسب تصريحات محمد العمادي رئيس لجنة إعادة إعمار قطاع غزة.

وتصدر وسم #صفقة_القرن_برعاية_قطرية موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» بعد دعوة مسؤول فلسطيني لطرد مندوب قطر من غزة. فقال مغرد «قطر باعت القدس، لماذا لم تقف مع باقي الدول العربية في وجه أميركا وإسرائيل وتفسد الصفقة». وكتب آخر غاضباً «ليس لقطر الحق في تقرير مصير الشعب الفلسطيني، فلسطين ليست لعبة شطرنج بأيدي قطر هذه معاناة الشعب الفلسطيني لأعوام طويلة، إن كانت قطر تريد إرضاء إسرائيل فلتذهب إليها دون لف ودوران». وغرد ثالث « الإرهاب، والخيانة والجريمة تساوي قطر، تعددت الصفات والاسم واحد، قطر».

ونشر مغردون تغريدة لناشط إسرائيلي يشيد فيها بأمير قطر، حيث كتب «الأمير تميم قام بشراء عام 2014 مبنى تابع لمحاربين الجيش الإسرائيلي القدامى، تميم أثبت للعالم أجمع أن الإنسانية لا تعرف عرقاً ولا ديناً ولا بلداً ومستقبلاً سيشهد العالم كله بشجاعته لكسره تابو العلاقات العربية الإسرائيلية التي يعتبرها البعض عارا بينما هي فخر»!.

واستنكر ناشطون غاضبون من رعاية قطر لحركة حماس، وقال مغرد «قطر تريد إنشاء دولة مستقلة لحماس اللي هي غزة ولا تهتم أبداً بالقضية الفلسطينية أو تقسيم فلسطين». وغرد آخر «سياسة قطر اكذب حتى يصدقك الناس وما فعله والده غير مستغرب عن ابنه هم من بنوا مساكن اليهود كيف لا يبنون دمار الأمة. الآن هم يقدمون الصفقات والضمانات، والغرب فرح بذلك لابد من تحرك أشراف قطر للإطاحة بالمجرمين الحمدين، وإرجاع الحق إلى شرفاء آل ثاني الكرام. وقال آخر «طرح صهاينة قطر مشروع صفقة القرن على المخلوع مرسي وكانت الصفقة قابلة للتنفيذ حتى اسقط الشعب المصري مرسي من حكم مصر ولم تسقط الصفقة التي ينفذها اليوم صهاينة قطر، الرئيس الفلسطيني يكشف حقيقة صفقة القرن وسفير صهاينة قطر لدى إسرائيلي يؤكدها».

وكتب آخر «كانت الدول الخليجية والعربية جميعها لا تعترف بإسرائيل لكن جشع وطمع دولة الإرهاب «قطر»، أتمت صفقة القرن وتبادلت المصالح معها ووضعت جميع «العرب» في شكلً مُحرج.! غير مستغرب من قطر دام من يقودها إسرائيلي الهوى».

واستنكر مغردون السياسة القطرية تجاه فلسطين فعلق مغرد «اختصر السياسة القطري في: افعل الشيء ثم اتهم فيه الآخرين، ادع فعل شيء وتأييده ثم افعل ضده، صادق الآخرين وأيدهم ثم اغدر بهم في الخفاء هذا هو فهم قطر للسياسة وتحسبها ذكاء.. اليوم تم تعريتهم واصبح العرب جميعاً يعرفون هذا النظام الغادر على حقيقته».