• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

عاصمة كازاخستان تحتفي بالذكرى العشرين لتأسيسها

«أستانا» شيدها «نزاز باييف» لتصبح مدينة المستقبل ومركز المال والأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

أستانا (وام)

تحتفل مدينة «أستانا» اليوم الجمعة بالذكرى العشرين لاختيارها عاصمة لكازاخستان بدلا عن العاصمة السابقة «ألماأتا» المدينة الحدودية التي ظلت لسنوات عاصمة للبلاد ومركزاً مالياً وسياسياً لها.

وأصبحت «أستانا» التي تقع وسط كازاخستان على نهر إيشيم عاصمة للبلاد بناء على مرسوم خاص أصدره الرئيس نور سلطان نزار باييف رئيس كازاخستان في 6 يوليو 1997 لتتحول منذ ذلك الحين إلى المركز السياسي والاقتصادي للبلاد.

وذكرت «وكالة كازينفورم الكازاخستانية الدولية للأنباء» في تقرير لها حول قصة تشييد وتطوير أستانا أنه تم تمويل بناء المدينة عبر الاستثمارات الأجنبية وهو ما أشار إليه رئيس كازاخستان حين قال: «لقد نجحنا في الحصول على استثمارات أجنبية بموجب قرض بدون فائدة مدته 10 سنوات فيما تم بناء العديد من معالم ومرافق المدينة عبر المنح، ولم تضطر السلطات المحلية في أستانا إلى رد أية أموال».

وليس سهلا أن تبني مدينة للقرن الواحد والعشرين دون أن تتخلى عن تاريخ القرون السابقة لكن شعب الكازاخ نجح في هذا التحدي وجمع مضمون التاريخ في أحدث شكل حضاري في عاصمته الجديدة أستانا.

وشهدت المدينة عملية تطوير واسعة حتى تليق باسم ومكانة كازاخستان وذلك عبر طرح مسابقة تنافس خلالها عشرات المهندسين المعماريين المشهورين حول العالم، وتم فيها تقديم أكثر من 50 مشروعا من اليابان والولايات المتحدة

وأستراليا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا وروسيا وفنلندا وكوريا وبلغاريا ودول أخرى.. جرى اختيار 27 منها للمشاركة في المسابقة.. وفاز بالمسابقة المهندس المعماري الياباني المرموق كيشو كوروكاوا عن مشروعه بعنوان «مبدأ الحياة».

ومنذ ظهور هذه المدينة إلى الوجود كان رئيس كازاخستان حريصاً على أن تبدو في أبهى وأجمل صورة كونها عاصمة كازاخستان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا