• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«أبوظبي الإسلامي» و«تومسون رويترز» يطلقان جوائز عالمية لتكريم الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، عن فتح باب الترشح للدورة الثانية من الجوائز العالمية لتكريم ومكافأة الإبداع والابتكار في مجال القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي.

وتشتمل الجائزة على ثلاث فئات، هي «جائزة تنمية صناعة التمويل الإسلامي»، «جائزة مبادرات الخدمات المصرفية المبنية على أسس أخلاقية»، و«جائزة الإنجاز على مدى الحياة» التي ستقدم لشخصية ساهمت في تطوير القطاع المالي المبني على أسس أخلاقية.

وتم تصميم هذه الجوائز لاستلهام التغيير الحقيقي في صناعة الخدمات المالية، من خلال تكريم وتشجيع الابتكار وتطوير مفاهيم جديدة مبنية على أسس وقيم أخلاقية يمكن تطبيقها في الصناعة المصرفية العالمية.

يُشار إلى أن باب الترشح لهذه الجوائز مفتوح أمام أي مؤسسة أو مركز أبحاث أو فرد مهتم بتطوير صناعة الخدمات المالية ضمن إطار أخلاقي، ليتنافسوا في جوائز تصل قيمتها إلى 100 ألف دولار أميركي، على أن يقوم مجلس استشاري يضم خبراء ماليين وعلماء مختصين في مجال الشريعة الإسلامية بتقييم الطلبات.

وقال طراد المحمود، الرئيس التنفيذي للمصرف، إن مختلف الأسواق تشهد طلباً على الخدمات المصرفية التي تطبق أفضل الممارسات الأخلاقية وتراعي أعلى درجات الشفافية في التعاملات كافة، ويلعب الابتكار دوراً أساسياً في تلبية هذا الطلب المتزايد، ويساعد في تصميم حلول مالية مستدامة من شأنها أن تترك أثراً إيجابياً في العالم.

وأضاف أن الجوائز العالمية تهدف إلى تكريم ومكافأة الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي لتشجيع الابتكار في هذا المجال، إلى جانب تكريم جهود الأفراد المبدعين الذين لا يدخرون جهداً في سبيل الارتقاء بمستوى الممارسات المعمول بها حالياً ودفع عجلة التقدم في القطاع بأكمله.

ومن جانبه، قال نديم نجار، مدير عام «تومسون رويترز» في الشرق الأوسط وأفريقيا وروسيا واتحاد الدول المستقلة: «يسعدنا أن نتعاون مع شريكنا مصرف أبوظبي الإسلامي في تنظيم هذه المبادرة المهمة والهادفة. وانطلاقاً من التزامنا بمسؤوليتنا المؤسسية، يتحتم علينا تطبيق أرقى الممارسات الأخلاقية في أعمالنا، إلى جانب تشجيع عملائنا كافة من العاملين في مجال الخدمات المالية والمصرفية ومختلف الأطراف المعنية، على اتباع مبادرات مماثلة». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا