• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

عبر عن غضبه في «بيان رسمي»

«الفيفا» يدين انتقاد الحكام.. ومارادونا يعتذر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

موسكو (أ ف ب)

تقدم مارادونا أمس، من خلال محاميه، باعتذار لرئيس الاتحاد الدولي «الفيفا»، السويسري جياني إنفانتينو، بعد أن قام بانتقاد الاتحاد بسبب أداء الحكم الأميركي مارك جيجر خلال مباراة كولومبيا أمام إنجلترا في دور الستة عشر. وقال محامي مارادونا، ماتياس مورلا، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «دييجو مارادونا يعتذر للرئيس إنفانتينو بسبب ما قاله عن الفيفا وهو يعرب عن احترامه المطلق للمؤسسة ولعمل الحكام».

وكان مارادونا قبل يومين، أطلق وصف «سرقة ضخمة» على أداء الحكم جيجر في المباراة التي فازت بها إنجلترا على كولومبيا بركلات الترجيح، ومن ثم خروج الأخيرة من منافسات المونديال.

وقال مارادونا من خلال برنامج «من يد رقم 10» الذي تبثه شبكة «تيليسور» التليفزيونية في بيرو: «الحكام يختارهم جيانلويجي كولينا رئيس لجنة الحكام في الفيفا، الذي اختاره إنفانتينو من أجل تغيير الفيفا التي كانت تعج باللصوص والتلاعب، واليوم رأينا النقيض تماماً: فيفا قديم يلجأ إلى التلاعب»، وقال إن فوز إنجلترا «سرقة ضخمة» من قبل الحكم، على خلفية ركلة الجزاء التي منحها للمنتخب الإنجليزي في الشوط الثاني، بعد عرقلة المدافع كارلوس سانشيز لهاري كين في منطقة الجزاء.

ولكنه في النهاية قدم اعتذاره عن كل هذه التصريحات، وكان الاتحاد الدولي قد أدان تصريحات مارادونا التي انتقد فيها الحكم الأميركي مايك جايجر، الذي أدار مباراة إنجلترا وكولومبيا في الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا، والتي انتهت بفوز الإنجليز بركلات الترجيح 3-4 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وقال مارادونا: «أعتذر من الشعب الكولومبي، ولكن لا يمكن لوم اللاعبين»، معتبراً أن الحكم لم يكن على قدر «مباراة بهذه الأهمية».

وشهدت المباراة خشونة زائدة من لاعبي المنتخبين، وانتهت بمنح جايجر ثماني بطاقات صفراء، ست منها لكولومبيا، وأقيمت المباراة الثلاثاء الماضي على ملعب سبارتاك في موسكو، وتابعها مارادونا من المدرجات كضيف للفيفا. وأبدى الاتحاد الدولي عبر بيان لمتحدث باسمه «أسفه الشديد» لتصريحات اللاعب الأرجنتيني السابق، رافضاً توجيه انتقادات إلى مسؤولين المباراة الذين اعتبر أنهم كانوا «إيجابيين جداً في مباراة صعبة».

أضاف البيان: «يجب الأخذ في الاعتبار أن التعليقات الإضافية والتلميحات التي ذكرت هي غير مناسبة تماماً، ولا أساس لها من الصحة»، آسفاً لأنها صادرة عن «لاعب كتب تاريخ لعبتنا». وكان أداء جايجر لقي انتقادات من لاعبي كولومبيا، لاسيما القائد راداميل فالكاو، وذلك على خلفية منحه إنجلترا ركلة جزاء سجل منها كين هدف التقدم لمنتخب «الأسود الثلاثة»، وهدفه الشخصي السادس في المونديال، معززاً به صدارته لترتيب الهدافين.

وامتدت المباراة إلى وقت إضافي وركلات ترجيح، بعدما تمكن المدافع الكولومبي ييري مينا من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 90+3. وكان الحكم جايجر أوقف لستة أشهر من قبل اتحاد (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) في 2015 بسبب قرارات مثيرة للجدل في نصف نهائي مسابقة الكأس الذهبية بين بنما والمكسيك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا