• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

السوق السوداء تشتعل

تذكرة «الثمانية» تتجاوز 1000 دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

موسكو (الاتحاد)

دخلت مباراة أوروجواي مع فرنسا التي تقام اليوم ضمن دور الثمانية، في منافسة قوية مع المباراة المرتقبة بين المنتخبين البرازيلي والبلجيكي بالسوق السوداء الدائرة حالياً على تذاكر حضور كل من المباراتين، والذي رفع سعر التذكرة لأكثر من ألف دولار.

كانت السوق السوداء لتذاكر مباريات المونديال بدأت مبكراً، وبالتحديد في الجولة الثالثة من مباريات الدور الأول في ظل الموقف المعقد ببعض المباريات وارتفاع مستوى العديد من المنتخبات والمفاجآت المبكرة التي شهدتها البطولة، ولكنها اشتعلت في الدور الثاني (دور الستة عشر)، وكانت أبرزها في مباريات إسبانيا مع روسيا والبرازيل مع المكسيك، وكولومبيا مع إنجلترا، حيث ظهر العديد من المشجعين الذين يرفعون لافتات «أريد تذكرة» في شوارع المدن الروسية، وكذلك أمام استادات البطولة، وهو ما ساهم في رفع المقابل المالي المطلوب، والذي اقترب من ألف دولار (3675 درهماً).

لكن مع بداية دور الثمانية ووجود مباراتين يصلحان لأن يكونا نهائياً مبكراً للبطولة، حيث يلتقي المنتخب البرازيلي نظيره البلجيكي، وتلعب أوروجواي مع فرنسا أيضاً، تزايدت مطالب المشجعين للحصول على التذكرة لكل من المباراتين، وهو ما دفع البائعين في السوق السوداء إلى استغلال الموقف وطلب مقابل لأقل فئة من التذاكر يتراوح بين 1000 و1200 دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا