• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الصين تستحوذ على 12% من إجمالي تجارتها

323 مليار درهم تجارة دبي الخارجية في الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

بلغت قيمة التجارة الخارجية لإمارة دبي في الربع الأول من عام 2014 نحو 323 مليار درهم، منها 201٫4 مليار درهم للواردات، و26٫5 مليار درهم للصادرات، و94٫9 مليار درهم لإعادة التصدير، بحسب دائرة جمارك دبي.

وقالت الدائرة في بيان صحفي أمس، إن التجارة المباشرة ساهمت بنسبة 61% من تجارة دبي الخارجية بقيمة 196,5 مليار درهم، فيما بلغت مساهمة المناطق الحرة نحو 38% بقيمة 122 مليار درهم، أما مساهمة المستودعات الجمركية فبلغت نحو 1% بقيمة 4٫3 مليار درهم.

وصعدت الصين إلى مركز الشريك الأول في تجارة دبي الخارجية في الربع الأول من عام 2014 بقيمة 38,5 مليار درهم، مقابل 30,3 مليار درهم في الربع الأول من عام 2013، لتصل نسبة النمو في التجارة معها إلى 27%، فيما بلغت حصة الصين من إجمالي تجارة دبي الخارجية 12%، وواكبت دبي عبر هذا النمو صعود الصين إلى قمة التجارة العالمية، متفوقة على القوى الاقتصادية كافة في حجم التجارة الخارجية.

وجاءت الهند في مركز الشريك التجاري الثاني لدبي في الربع الأول من عام 2014 بقيمة 26٫3 مليار درهم تعادل 8% من إجمالي تجارة دبي الخارجية، تلتها الولايات المتحدة الأميركية في مركز الشريك التجاري الثالث لدبي بقيمة بلغت 20٫1 مليار درهم تعادل 6% من الإجمالي، أما مركز الشريك التجاري الرابع للإمارة فتساوت فيه كل من المملكة العربية السعودية وسويسرا، حيث بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية مع كل منهما منفردة 13٫2 مليار درهم أي بحصة 4% من الإجمالي لكل منهما.

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي «أظهر قطاع التجارة الخارجية في الربع الأول من عام 2014 قدرته على استيعاب المتغيرات كافة في حركة التجارة الدولية، وذلك بفعل اتساع الأسواق التي تغطيها تجارة دبي الخارجية، التي تشمل مختلف مناطق العالم وتتنوع لتضم غالبية السلع العالمية، وذلك في إطار المسار العام لحركة الاقتصاد في دبي المنطلقة من الرؤية الشاملة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سموه بالعمل على بنية الاقتصاد لتشمل مختلف القطاعات الاقتصادية».

وأضاف: «استطاعت دبي أن تحافظ على قوة الدفع المحركة لانتشار وتوسع تجارتها الخارجية، من خلال مرونة قطاعها التجاري الذي يقوم بدور محوري على مستوى حركة التجارة الإقليمية والعالمية، معززاً دور دبي كمركز تجاري عالمي، ومنطلقاً دولياً لتجارة إعادة التصدير التي تستوعب نسبة كبيرة من إجمالي الواردات إلى الإمارة، وقد حققت دبي من خلال هذا الدور تصاعداً في نمو تجارتها في الربع الأول من عام 2014 مع قوى رئيسية في حركة التجارة العالمية مثل الصين والمجموعة الأوروبية والولايات المتحدة واليابان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا