• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مسبار أوروبي روسي يبدأ الهبوط على الكوكب الأحمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

رويترز

من المقرر أن ينفصل مسبار فضاء عن المركبة الأم اليوم الأحد ويتجه نحو الهبوط على سطح كوكب المريخ لاختبار التكنولوجيا اللازمة من أجل أول مركبة تعتزم أوروبا إرسالها إلى الكوكب الأحمر والتي سوف تبحث عن دلائل عن حياة ماضية أو حاضرة. وبعد رحلة استمرت سبعة أشهر من الأرض في إطار البرنامج الأوروبي الروسي «إكسومارس» يتوقع ان ينفصل المسبار شياباريلي عن مركبة الفضاء تريس جاز أوربيتر في الساعة 1442 بتوقيت جرينتش ويبدأ عملية هبوط تستمر ثلاثة أيام إلى سطح المريخ.

ويمثل المسبار شيابارلي ثاني محاولة أوروبية لإنزال مركبة على المريخ بعد مهمة فاشلة من المركبة البريطانية بيجل 2 في عام 2003.

والهبوط على سطح المريخ الكوكب المجاور للأرض والذي يبعد عنها نحو 56 مليون كيلومتر مهمة بالغة الصعوبة حيث عرقلت معظم الجهود الروسية وأزعجت «ناسا» أيضا. ولدى الولايات المتحدة حاليا مسباران يتجولان على سطح المريخ حاليا وهما كيوريوسيتي وأوبورتيونيتي.

ولكن البيئة المعادية فيما يبدو لم تنتقص من جاذبية المريخ حيث تعهد الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا بإرسال أشخاص إلى الكوكب بحلول ثلاثينيات القرن.

وتطور شركة سبيس إكس التي يرأسها الملياردير إيلون ماسك صاروخا ضخما ومركبة فضائية لنقل أعداد كبيرة من البشر والشحنات إلى كوكب المريخ بهدف استعمار الكوكب حيث قال ماسك انه يود اطلاق أول طاقم بحلول 2024.

والهدف الرئيسي لبرنامج الفضاء الأوروبي-الروسي (اكسومارس) هو استكشاف ما إذا كانت هناك حياة قد وجدت على المريخ. وتحمل مركبة الفضاء الحالية مسبارًا للغلاف الجوي لدراسة الغازات التي توجد بقدر ضئيل مثل الميثان في كل أنحاء الكوكب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا