• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الكعبي: استشراف المستقبل وفق أجندة وطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قال الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت صروحاً من الإنجازات تلامس جُدُر المعجزات، فقد مضى نحو 45 عاماً من ولادة دولة الإمارات في عام 1971م، وقيادتنا الرشيدة منذ عهد القائد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه، ثم في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الحكام، ودولة الإمارات تحظى بثلاثة امتيازات عالمية وإقليمية هي: كفاءة الحكومة، والثقة بالحكومة، ومؤشرات الرضا باستشراف المستقبل، وفق الأجندة الوطنية المرسومة، كما أبان ذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تصريحه التاريخي المحفز لنا جميعاً في كل ميادين العمل والإنتاج. وأضاف أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، باعتبارها إحدى الجهات الحكومية الاتحادية، وبما تناله من دعم متواصل من القيادة والحكومة، أنجزت في هذه المسيرة المباركة من المساجد، ومراكز تحفيظ القرآن وتنمية مواردها الوقفية، وتوطين الكوادر القيادية والبحثية والوعظية، ما نال رضا الجميع، وفق استطلاعات الرأي.

وبحسب تقييم مكتب رئاسة مجلس الوزراء، فقد كانت نتائج رضا المتعاملين عن جودة الخدمات الحكومية عالية، تجاوزت 80% في المتوسط من كل مستوى. والهيئة قد وضعت رؤيتها المحدثة من 2017- 2021 م لتكون مرجعية إسلامية عالمية وتنمية وقفية مستدامة، وهي بهذه الرؤية تحقق طموحات القيادة الرشيدة في أن تكون دولة الإمارات النموذج العالمي الأول في الوسطية والتسامح الديني والاقتصاد الإسلامي المتطور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض