• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قوات الاحتلال تعتقل 9 فلسطينيين وتطلق قنابل الغاز في خلة العين

آلاف الإسرائيليين يقتحمون ساحة البراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

عبدالرحيم الريماوي، وكالات (رام الله، القدس المحتلة)

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود المتطرفين أمس ساحات المسجد الأقصى المبارك في القدس الشرقية المحتلة وسط حراسة مشددة من الشرطة الإسرائيلية التي اعتقلت 6 مقدسيين، بينهم امرأة وصحفي، أثناء مشاركتهم في التصدي للمعتدين على بوابات المسجد لمنعهم من تدنيسه. وتوجه آلاف من الإسرائيليين إلى حائط البراق المجاور للمسجد والذي يسميه اليهود «حائط المبكى».

وقد دعت منظمات الهيكل اليهودي المزعوم إلى اقتحام جماعي للمسجد، بمناسبة عيد نزول التوراة اليهودي وهو «عيد البواكير» أو «عيد شفوعوت». وذكرت مصادر فلسطينية مقدسية أن مستوطنين حاولوا أداء صلوات تلمودية عند باب الرحمة من الداخل واقتحام المسجد من بابي فيصل والحديد، ولكن المصلين والمرابطين وحراس المسجد تصدوا لهم وطردوهم بعدما أدوا صلوات تلمودية ورقصات عند باب الحديد من الخارج.

ونجح المصلون وطلبة حلقات العلم في إحباط خطط العصابات اليهودية ومنظمات الهيكل المزعوم لتنفيذ ما يشبه «الحج» إلى المسجد لإقامة طقوس وشعائر تلمودية فيه، وذلك بملاحقة المستوطنين وسط هتافات التكبير والتهليل، ما أجبر شرطة الاحتلال الإسرائيلي الى تنفيذ الاقتحامات السريعة عبر «مسار الهروب» المتمثل في اقتحام المسجد من باب المغاربة ومُغادرته من أقرب باب مجاور وهو باب السلسلة.

كما دعت منظمات الهيكل المزعوم جمهور المستوطنين الى المشاركة في التدرب على المراسم الافتراضية والشعائر التلمودية للعيد التي سيقام عند تلة جبل المكبر، جنوب شرق القدس المحتلة، وطالبت قوات الاحتلال بتأمين الاحتفالات، واتخاذ إجراءات مشددة ضد المصلين في حال تصديهم للمستوطنين. وقالت المصادر إن بعض المتاجر في القدس المحتلة لا تستطيع فتح أبوابها خشية تخريبها من قبل المستوطنين. وأضافت أن قوات الاحتلال أغلقت سوق القطانين في البلدة القديمة بالقدس أمام المسلمين وسمحت لليهود المتطرفين بالصلاة فيه.

في غضون ذلك، أعلنت شرطة الاحتلال أنها اعتقلت شاباً فلطسينياً من داخل منزل عائلته في حي باب العمود في البلدة القديمة بدعوى أنه طعن مراهقين يهوديين بسكين وأصابهما بجروح متوسطة الخطورة بالقرب من باب العمود الليلة فجر أمس.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن منسق اللجنة الوطنية لمقاومة جدار الفصل العنصري الإسرائيلي والاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة محمد عوض قوله إن قوات إسرائيلية اقتحمت منطقة خلة العين في بلدة بيت أمر شمال الخليل وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المنازل، ما أسفر عن إصابة عشرات الأهالي بحالات اختناق.

وذكرت الوكالة ذاتها أن قوات الاحتلال اعتقلت الصبيين عامر عبد الرحمن بعجاوي (14عاماً) وسند خضر مشارقه (16عاما) من أمام منزلي عائلتيهما قُرب مدخل مستوطنة «مابودوثان» المقامة فوق أراضي بلدة يعبد جنوب غرب مدينة جنين.

وذكرت وكالة (معا) الخبارية الفلسطينية، نقلاً عن شهود عيان الفلسطينية عن شهود عيان أن زوارق حربية إسرائيلية أطلقت النار تجاه مراكب صيادي أسماك فلسطينيين قبالة الواحة والشيخ عجلين والنصيرات شمال غرب قطاع غزة، فيما أطلقت قوات إسرائيلية النار صوب المزارعينفي جباليا شمال القطاع وخان يونس جنوب القطاع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا