• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

سهرة ممتعة في ختام «الجولة الـ 15»

الوصل والجزيرة.. «نيو لوك» في «حفل زعبيل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 يناير 2014

علي معالي (دبي) - سهرة كروية يتوقع أن تكون ممتعة، بين الوصل والجزيرة في الساعة الثامنة مساء اليوم، على مسرح «الفهود» في زعبيل، وهي «مسك ختام» الجولة الخامسة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، صحيح أن الفارق بين الفريقين كبير، حيث يحتل «الفورمولا» المركز الرابع برصيد 26 نقطة، ويأتي «الإمبراطور» عاشراً وله 17 نقطة، لكن المعطيات الحالية بينهما تؤكد أن المواجهة لن تكون سهلة على الإطلاق، بعد حالات التجديد المتنوعة التي طالت صفوف «القلعتين»، وشهدت الجولة الـ 14 استمرار سلسلة خسائر «الأصفر»، عندما سقط بثنائية من «الملك الشرقاوي»، وفي المقابل كان التألق حاضراً لدى «الفورمولا»، عندما نسج خيوط الانتصار على الشعب بثلاثية.

والمستوى الأخير الذي أظهره «فهود زعبيل» في كأس صاحب السمو رئيس الدولة في مواجهة العين، رغم وداعه البطولة بركلات الترجيح، يؤكد أن الوصل بدأت تظهر ملامحه وسماته القوية داخل أرض الملعب، وبالتالي فإن الأرجنتيني كوبر مدرب الفريق يفكر اليوم في الفوز، خاصة أنه تعرض للعديد من «الهزات» والهزائم التي تحتم على اللاعبين قبل المدرب الخروج بـ «الأصفر» من «الدوامة»، من خلال التحلي بالتركيز والإصرار على الفوز مهما كانت خطورة المنافس.

في حين أن «الفورمولا» مع المدرب الإيطالي زنجا، لديه طموحات كبيرة، في الاستمرار نحو الانطلاق إلى مقدمة البطولة، وفض الشراكة الموجودة مع الشارقة صاحب المركز الثالث، وبالتالي فإن تفكير الجزراوية منصباً على كيفية تحقيق الفوز فقط، وهو المنطق نفسه بالنسبة للفريق الآخر، وهو الأمر الذي يجعل الجماهير على موعد مع قمة ذات طابع خاص وممتعة.

وتشهد المباراة العديد من الوجوه الجديدة في صفوف الفريقين، بعد انطلاق الانتقالات الشتوية، ومحاولة كل فريق تدعيم صفوفه، حيث نجد في الوصل، إيمانويل كوليو الأرجنتيني الذي شارك في المباراة الماضية، وهو لاعب لديه خبرة كبيرة، وقادم من الدوري الإسباني وحسن زهران وعبدالله مال الله ودرويش أحمد، إضافة إلى سعيد الكثيري الوجه الجديد، الذي ينتظر شارة البدء، وتعد قائمة الوصل مكتملة، باستثناء أحمد محمود «ديدا» الذي خرج من أبواب الوصل، وفي الجزيرة هناك أيضاً دماء جديدة ومنها الإكوادوري فيليبي كاسيدا والبرازيلي جوسيلي داسيلفا، وفي الوقت نفسه يغيب عبدالله قاسم للإنذار الثالث، وهناك احتمال عدم مشاركة عبدالله موسى لعدم اكتمال جاهزيته.

والقوة الهجومية موجودة في الفريقين من واقع الأرقام، حيث سجل الوصل 23 هدفاً، والجزيرة 27 هدفاً، ولكن دفاعات «الأصفر» تعاني من الخلل، ربما يتم علاجه، بانضمام حسن زهران ومال الله، حيث اهتزت شباك الفريق 31 مرة، مقابل 19 هدفاً هزت شباك الجزيرة.

بطاقة المباراة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا