• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م

القطاعات غير النفطية تـــــــــقود دفة النمو والتنمية

حكومة الإمارات تتقن مواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

أكد خبراء اقتصاديون تفرد نموذج الإمارات في التنويع الاقتصادي بالمقارنة مع الاقتصادات النفطية في المنطقة، لكونه يسير ضمن نهج ثابت غير مرتبط بتقلبات أسعار النفط والدورات الاقتصادية المختلفة، مؤكدين أن دولة الإمارات تتمتع بكل المقومات التي تدعم استدامة النمو الاقتصادي في مرحلة ما بعد النفط، وذلك في ظل ما تتمتع به من فنون وقدرات فائقة في مواجهة التحديات الاقتصادية العالمية والإقليمية، والعبور الآمن باقتصادها إلى المستقبل بعيداً عن أمواج التباطؤ والترنح التي يمر بها الاقتصاد العالمي بين الحين والآخر.

وأشار الخبراء إلى أن استراتيجية التنويع الاقتصادي التي تنتهجها دولة الإمارات منذ سنوات طويلة، رسخت من صلابة الاقتصاد الوطني في مواجهة التقلبات والهزات الخارجية، ومكنتها من تجاوز العديد من التحديات التي فرضتها الأزمات الاقتصادية والمالية التي شهدتها مناطق مختلفة في العالم خلال السنوات الأخيرة، منوهين بحجم الإنجازات التي حققتها حكومة دولة الإمارات خلال السنوات العشر الماضية، خاصة فيما يتعلق بترسيخ نهج التنويع الاقتصادي، مؤكدين أن ازدهار أداء القطاعات غير النفطية في الإمارات، خلال العقد الماضي، شكل القوة الدافعة الرئيسة لاستدامة نمو الاقتصاد الوطني الذي يعد الأقل عرضة على البلدان المصدرة للانخفاض الحاد في أسعار النفط بالأسواق.

وأكدوا أن الجهود التي بذلتها حكومة الإمارات بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مكنت دولة الإمارات من مواصلة سباق الإنجازات العالمية، وترسيخ قدراتها التنافسية في المجالات والميادين كافة، حيث تبوأت الدولة المراكز الأولى في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية، وفقاً لأحدث التقارير الصادرة عن الجهات المتخصصة في مجال التنافسية كالمنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس» والبنك الدولي والمعهد الدولي للتنمية الإدارية، وإنسياد وغيرها من المؤسسات الأخرى.

نبراس الأوطان

فقد أعرب عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، عن فخره، ككل الإماراتيين، بالحرص الصادق لدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، على إعلاء كلمة الوطن ورايته على الساحة الدولية، قائلاً إن سموّه، رعاه الله، لا يكلّ ولا يملّ في متابعة الشأن الوطني على الصُعد كافة، لضمان أن تكون بلادنا في مصاف أفضل الأمم عالمياً في عام 2021 عندما تحلّ الذكرى الخمسون لبنائها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا