• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مصادر: إيرانيون يحرسون الحوثي في كهوف مران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

ماهر شملولي

صنعاء (وكالات)

يواصل عبدالملك الحوثي والمخلوع علي صالح اختباءهما في أماكن سرية خوفاً من قصف قوات التحالف.

ورغم محاولاته تقديم نفسه، في خطاباته التلفزيونية، بشخصية القيادي الواثق والمتوعد، فإن عبدالملك الحوثي يعود دائماً في آخر المطاف إلى أماكن اختبائه السرية، التي يُرجح أن تكون في كهوف جبال مران، ويبدو أن الحوثي فقد الثقة بمن حوله ليوكل مهمة حراسته إلى خبراء من إيران وحزب الله، بحسب تأكيدات مصادر في الرئاسة اليمنية.

واستغل الحوثي طبيعة مران، التي تتبع مديرية حيدان جنوب غرب محافظة صعدة، وخاصة تضاريسها الجبلية، مستفيدا من الكهوف الصخرية للاختباء. وتعد هذه الكهوف الصخرية أشبه بالحصن نظرا لسماكة الصخور التي تغطيها.

أما حليف الحوثيين، الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، فيعيش أيضاً مطارداً ومتنقلاً من مكان لآخر، هرباً من قصف قوات التحالف.

ورغم ظهوره الخاطف أمام ركام منزله، الذي استهدفته ضربات التحالف، فإنه عاد للاختفاء سريعا، مستغلا الخبرات العسكرية والاستخباراتية لبعض الأجهزة الأمنية التي لا تزال تحت سيطرته، وهي الأجهزة التي كانت تحت قيادة أقاربه، ومنها الحرس الجمهوري والقوات الخاصة والأمن القومي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا