• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مسلسل خليجي على «أبوظبي الأولى» في رمضان

«حب في الأربعين» يجسد الصراع بين العقل والقلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

تعرض قناة أبوظبي الأولى في دورتها البرامجيّة لشهر رمضان المبارك مسلسلاً خليجياً جديداً بعنوان «حب في الأربعين». بطولة خالد أمين ونور.

يروي المسلسل حياة أرمل له ثلاث بنات، كرّس حياته لتربيتهن، رافضاً فكرة زوجة الأب، ويحيا هذا الأب الحنون حياة عائلية سعيدة، فالعلاقة التي تربطه ببناته قوية، وهو يقدس العائلة ولا يفرط بالأوقات التي تجمعه بهن، على الرغم من ذلك، يحس أحياناً بوخز الوحدة وظل الحزن جراء افتقاده شريكة حياة إلى جانبه.

وفي خط مواز يروي المسلسل حياة امرأة انفصلت عن زوجها برغبتها، ترفض فكرة الخضوع للرجل، قوية ومتمكنة في شخصيتها وعملها، تواقة للتحديات من دون حاجة إلى رجل. أمضت حياتها في الغربة عن قصد، لكي تهرب من التقييدات الاجتماعية المتعلقة بالمرأة، كل من حاول التودد إليها، خاب ويئس، بعدما لم يُطق قوة شخصيتها وعدم اكتراثها وقسوتها وبرودة قلبها. قررت الشركة التي تعمل فيها استبدال موظفيها بطاقات شابة جديدة، فتمّ تسريحها بترضية ماليه سخية.

ذلك الرجل وتلك المرأة لا دخل للصدفة في لقاءاتهما اليومية: فهو المستأجر وهي المؤجرة صاحبة المِلكية. يحاول أن يلينها بطيبته وتحاول أن تنفّره بقسوتها. تعجبه ويعجبها، فهي ذكية وقوية وصعبة المنال، وهو مليء بالحيوية والحياة. هل سينتهي بـ «ترويضها»؟ أم ستنتهي بإبعاده؟ أم سيجدان «منطقة محايدة» لحب أربعيني سعيد؟

العمل يمثل شكلا جديدا من الرؤية الدرامية في الأعمال الخليجية, قدمته الكاتبة إيمان سلطان، والتي نجحت في تقديم أعمال ناجحة من قبل مثل «لن أطلب الطلاق، علمني كيف انساك»، فعلى الرغم من تصديها لأحداث درامية اجتماعية وإنسانية إلا أن التناول والمعالجة اتسمت بخفة الظل والبساطة، مما أضفى شكلا جديدا على الأداء التمثيلي من قلب الواقع وبعيدا عن المبالغة.

نجح كل من «خالد أمين» و«نور»، في تجسيد الشخصيات وقدما مشاهد راقية في الأداء، وتوافق ذلك بكل نجاح مع رؤية المخرج مناف عبدالله. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا