• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اللمسات المحلية زادت شعبيتها

نمو متسارع في السوق العربية لألعاب الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يونيو 2014

تشير آخر التقارير المتخصصة في صناعة الألعاب الإلكترونية في العالم العربي إلى جملة من التطورات اللافتة التي تؤكد وجود حراك غير عادي في هذا المجال، فقد لقيت منصة إنترنت فلسطينية متخصصة بالرياضة اهتماماً وإقبالاً يرشحها للعالمية في وقت يتحدث فيه محللون عن عدة عناصر تجعل من المنطقة خياراً مناسباً لهذه الألعاب ولاسيما في مجال الألعاب المحملة على الأجهزة النقالة.

وقال تقرير نشر على موقع «كلاود جيمز» إنه مع ازدياد استخدام الناس في المنطقة العربية للألعاب إلى مستوى يفوق أي وقت مضى، رد المطورون الإقليميون بتصميم ألعاب خصيصاً لهم. وزادت اللمسات المحلية على الألعاب العربية الجديدة من شعبيتها بين المستخدمين الإقليميين.

وذكر موقع ومضة المتخصص بالتكنولوجيا والإنترنت، أن مشروع منصة «فريقك» الإلكتروني هو لعبة كرة القدم الافتراضية الوحيدة باللغة العربية في العالم، وهو يستعد لإطلاق نسخة عالمية باسم انجليزي «إيس روستر» Ace Roster، وذلك تزامنا مع انطلاق بطولة كأس العالم في 12 يونيو الجاري.

وتقضي لعبة تطبيق «فريقك» بانتقاء «المستخدم اللاعبين من الدوري الإنجليزي، والألماني والإسباني، فإما ينوّع الدوريّات أو يكتفي بدوري واحد، ويجمعهم ضمن فريق واحد. وفي كل أسبوع يجمع «فريقك» الإحصاءات الخاصة بكل لاعب من خلال منهجية خوارزمية تنتقي المعلومات من عدة مواقع إخبارية رياضية. ثم تُجمَع الإحصاءات الخاصة بفريق كل مستخدم وتُصنَّف. أما المستخدم الذي يتصدر القائمة، فيفوز بقميص يحمل توقيع النجم ليونيل ميسي، وفق ما ذكره ومضة.

وكان طلال الجعبري، المولع بالرياضة، والمؤسس والمدير التنفيذي لمنصة «فريقك» قد حصل على استثمار بنحو مئة ألف دولار أميركي من مبادرة «أرابرونور» Arabreneur في يناير ومبلغ آخر أكبر من مستثمر تأسيسي كما وقع الاختيار على المنصة لحضور برنامج الاندماج في وادي السيليكون لشركات التكنولوجيا في الولايات المتحدة الأميركية.

واستنادا لتقرير نشره جوان لوفستروم، مؤسس منصة «كلاود جيمز» ورئيسها التنفيذي، يشهد قطاع تطوير الألعاب العربي ارتفاعاً مطرداً «فقد ظهر في المنطقة في السنوات القليلة الماضية العديد من المطورين الموهوبين واستوديوهات ألعاب أكبر، خصوصاً في عمّان والرياض والقاهرة، تبعتها الإمارات ولبنان». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا