• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«خليفة الإنسانية» توفر أصنافاً جديدة بأسعار مخفضة

2650 أسرة مواطنة تستفيد من السلع الغذائية المدعومة بأم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

أكد مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن عدد الأسر المواطنة المستفيدة من مشروع دعم السلع الغذائية في أم القيوين بلغ 2650 أسرة من مختلف مناطق الإمارة، وطرحت المؤسسة أصنافاً جديدة من السلع الغذائية المدعومة وصل عددها إلى 20 صنفاً. ويأتي هذا المشروع ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، من أجل تخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل المواطنين، وتوفير احتياجاتهم اليومية من المواد الغذائية الضرورية التي تسهم في تعزيز الاستقرار الأسري وتأمين متطلباتهم. وقال مصدر مسؤول في المؤسسة، إن المؤسسة لديها 25 مركزاً موزعاً في الإمارات الشمالية، وخصصت موقعين مناسبين لبيع المواد الغذائية المدعومة في أم القيوين، الأول في المدينة يخدم المناطق القريبة منها، والثاني في منطقة فلج المعلا، كما حددت موعداً لبيعها في الفترة الصباحية؛ بهدف تقليل الازدحام وانتظار المواطنين عند منفذ البيع، وتسهيل عملية الشراء والنقل على المستفيدين. وأشار إلى أنه تم مؤخراً توفير أصناف جديدة من السلع الغذائية بأسعار مناسبة، وأقل من السوق، مشيراً إلى أن زيادة الأصناف وتنوعها ساهما بشكل كبير في زيادة أعداد المستفيدين، متوقعاً أن يرتفع العدد من اقتراب شهر رمضان المبارك، الذي يشهد إقبالاً من المستهلكين لشراء المواد الغذائية المدعومة، التي توفر عليهم مبالغ كبيرة، وتسد حاجتهم اليومية.

وأكد المصدر أن المؤسسة تحرص دائماً على أخذ آراء واقتراحات المواطنين حول المواد الغذائية الضرورية التي يرغبون في شرائها، وتسعى لتوفيرها بأسعار مخفضة، مؤكداً أن دعم المواد الغذائية يخفف الأعباء المعيشية عن كاهل رب الأسرة الذي يتكفل بتوفير تلك المواد لأفراد أسرته، ويعزز لهم الاستقرار الأسري، ويوفر الرفاهية الاجتماعية.

وأشار إلى أن هناك إقبالاً كبيراً من الأهالي في أم القيوين، لشراء السلع الغذائية المدعومة، خصوصاً بعد أن تم توفير الأصناف الجديدة بأسعار مخفضة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة وفرت على المواطنين مبالغ كانوا يصرفونها على السلع الاستهلاكية في الأسواق، كما أنها كسرت احتكار بعض التجار للسلع. وأشار المصدر إلى حرص واهتمام الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، في توفير احتياجات أبنائهم المواطنين من سكن وبنية تحتية وخدمات متنوعة.

وأضاف أن دعم أسعار السلع الغذائية ساهم في تخفيف الأعباء المادية التي يتحملها المواطن شهرياً، كما أنها ساعدت المواطنين ذوي الدخل المحدود على شرائها دون تحمل أعباء إضافية، لافتاً إلى أن المؤسسة ستستمر في توفير أصناف جديدة أخرى خلال الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض